السبت, سبتمبر 25

23 أسيرًا من حماس يعلنون إضرابا عن الطعام ويطالبون بإزالة أجهزة تشويش الهواتف الخلوية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +


سلطان أبوبكر- صوت الجنوب24

بدأ 23 أسيرا من حماس في سجن رامون إضرابا عن الطعام، يوم الأربعاء، مطالبين بإزالة أجهزة تشويش الهواتف المحمولة التي تم تركيبها في الأجنحة لمنعهم من استخدام الهواتف المهربة. وقد امتنع المضربون، وهم كبار الأسرى، عن تناول الطعام والشراب، وتم نقلهم إلى الحبس الانفرادي في سجن نفحة بعد الشروع في إضرابهم. ووفقا لتقرير في وسائل الإعلام الفلسطينية، أعلن مساء الخميس عدد آخر من قادة أسرى حماس أنهم سينضمون إلى.

بالإضافة إلى المطالبة بإزالة أجهزة التشويش، يطالب الأسرى بزيادة عدد الأيام التي يسمح لهم فيها باستخدام الهواتف العامة في أجنحة السجن، من ثلاثة أيام إلى خمسة أيام، ووقف تشغيل الكاميرات الأمنية أثناء استراحة الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون، والسماح لمسؤولي حماس بتعليم الأسرى القاصرين.

وقال مصدر مقرب من الأسرى إن قادة حماس في سجون رامون ونفحة وإيشل وكتسيعوت وريمونيم عقدوا مؤتمرا عبر الهاتف يوم الثلاثاء لتنسيق خطواتهم. ويهدد الأسرى بتوسيع الإضراب إلى مزيد من السجون في نهاية هذا الأسبوع، وكذلك إشراك قادة حماس في قطاع غزة. وقال مسؤولون أمنيون إن حماس تعتقد أن المستوى السياسي سيوافق على مطالبهم من أجل تجنب التصعيد ومواجهة مع القطاع عشية الانتخابات.

وقال مصدر مقرب من الأسرى الأمنيين: “ليس هناك شك في أن مصلحة السجون سوف تستسلم مرة أخرى لحماس، التي تدرك أن إسرائيل تفهم القوة فقط”. وقال: “كالعادة فإن من يدير مصلحة السجون هم قادة حماس، محمد عرمان وعباس السيد”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com