الإثنين, ديسمبر 6

وزير الاقتصاد الألماني يتوجه إلى واشنطن لبحث رسوم الفولاذ

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
وزير الاقتصاد الألماني يتوجه إلى واشنطن لبحث رسوم الفولاذ

برلين (أ ف ب) – يتوجه وزير الاقتصاد الألماني الجديد بيتر التماير إلى واشنطن الأحد لإجراء محادثات مع مسؤولين أميركيين، وفقا لما أفاد مكتبه، بعدما أثارت خطط الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية باهظة على واردات الفولاذ والألمنيوم مخاوف من اندلاع حرب تجارية دولية.

وأفادت الناطقة باسم وزارة الاقتصاد أن التماير، الحليف المقرب من المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، سيناقش "الرسوم والفولاذ والتجارة" مع ممثلي الحكومة الأميركية.

وتأتي الزيارة التي يتوقع أن تستمر حتى يوم الثلاثاء بعدما فاجأ ترامب شركاء بلاده التجاريين في وقت سابق هذا الشهر عندما تعهد بفرض رسوم نسبتها 25 بالمئة على الفولاذ المستورد وعشرة بالمئة على الألمنيوم.

وأشار ترامب إلى أن الاجراءات هي للرد على الممارسات التجارية "غير العادلة". لكن دولا من حول العالم تعهدت بالرد، ما أثار احتمال اندلاع حرب تجارية.

وكان رد الاتحاد الأوروبي هو الأشد حيث وضع لائحة للمنتجات الأميركية التي قد تشملها اجراءات مضادة بما فيها الفستق والدراجات النارية.

وانتقد ترامب ألمانيا مرارا بشكل خاص حيث اشتكى من العجز التجاري الضخم بين الولايات المتحدة وأكبر اقتصاد أوروبي مهددا بفرض ضرائب على السيارات المستوردة من ألمانيا.

ودعت ميركل إلى الحوار فيما قالت لشبكة "ايه آر دي" الألمانية الاربعاء إنها تعتقد أن على الاتحاد الأوروبي توحيد موقفه في هذا الملف.

وأكدت "الرد الأمثل قبل كل شيء هو عبر اتخاذ اعضاء الاتحاد الأوروبي موقفا موحدا".

لكن في نفس الوقت، على التكتل ألا "يخشى من اتخاذ اجراءات في حال كان ذلك ضروريا رغم عدم رغبتنا بذلك".

ويتوقع أن يبدأ تطبيق الرسوم على المعادن في 23 آذار/مارس. لكن ترامب أشار إلى إمكانية استثناء بعض الدول.

ويتوقع أن تلتقي المفوضة الاوروبية لشؤون التجارة سيسيليا مالمستروم بوزير التجارة الأميركي ويلبور روس الأسبوع المقبل في محاولة لنزع فتيل الخلاف وربما التفاوض على استثناء أوروبا من الرسوم.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com