الجمعة, يونيو 5

وزارة الخارجيّة الأميركيّة اختلقت “حالة طوارئ” لتبيع أسلحة للسعودية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشفت شبكة “سي إن إن” يوم الجمعة، أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، حث مسؤولي الوزارة على اختلاق مبرر لـ”حالة الطوارئ” المعلنة العام الماضي، للتغطية على تسريع بيع أسلحة إلى السعودية.

ونقلت الشبكة عن 4 مصادر مطلعة (لم تسمّهم)، قولهم إن “أمر بومبيو، الذي يخص صفقة بيع أسلحة للسعودية بقيمة 8 مليارات دولار، صدم الدبلوماسيين في وزارة الخارجية”. وبهذا الخصوص، قال مسؤول بالوزارة “يبدو أنه لديهم خطة للعبة، وكان ينبغي تبريرها”.

وأكد أن “موظفين في الوزارة أبلغوا مكتب المفتش العام فيها بما حدث خلال مقابلة، أواخر العام الماضي، في إطار مساعي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان استمرار امتثال إيران لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية”.

وأضاف أن “ذلك كان ضمن إطار التحقيق في تحركات بومبيو لتسريع صفقة الأسلحة”. ووصف المسؤول الأميركي هذا السلوك بأنه كان “ترامبويا جدا (شبيها بممارسات الرئيس دونالد ترامب)”.

وبالتالي، فإن طلب بومبيو يعني أن على مسؤولي وزارة الخارجية، عكس هندسة الوضع لتبرير قرار تم اتخاذه بطريقة “عدوانية وغير تقليدية”، بحسب المصدر نفسه.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com