الإثنين, ديسمبر 9

هدوء حذر يسود العراق بعد استقالة عبد المهدي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

يسود هدوء حذر العاصمة العراقية بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد، اليوم الثلاثاء، وذلك لليوم الثاني على التوالي، مع استمرار الاحتجاجات المناوئة للحكومة والنخبة السياسية، ولم يُسجل سقوط قتلى في العراق منذ موافقة البرلمان الأحد الماضي على استقالة حكومة عادل عبد المهدي، بعد يوم من تقديمها، بينما لا يزال التوتر يسود مدينة النجف، جنوبي البلاد، بعد أيام من مواجهات عنيفة شهدتها المدينة بين محتجين ومسلحين يحرسون ضريح رجل الدين الشيعي محمد باقر الحكيم قرب ساحة ثورة العشرين وسط المدينة.

ويُلقي المتظاهرون باللوم على المسلحين بإطلاق النار، وقتل 25 منهم منذ يوم الخميس الماضي، وكان المحتجون قد تمكنوا السبت من الوصول إلى بوابة الضريح وأضرموا فيها النيران، وقال ملازم أول في شرطة النجف، هيثم عبد الجبار، إن قوات الأمن انتشرت في محيط الضريح وفرضت طوقًا أمنيًا حوله.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com