الأحد, سبتمبر 26

هدف وتفاصيل جلسة الحكومة المرتقبة اليوم في الأغوار

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

من المقرر أن تعقد الحكومة الفلسطينية برئاسة د. محمد اشتية ، اليوم الاثنين الساعة 12 ظهرا، جلستها الأسبوعية في قرية فصايل بالأغوار.

وذكر المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم في تصريحات إذاعية أن جلسة مجلس الوزراء مُعدة مسبقا في الأغوار، موضحا أنها تأتي ضمن توجهات الحكومة بالوصول إلى الناس في كل أماكن تواجدهم بدلا من أن يأتوا إليها؛ ليطلبوا ما يريدون منها، في إطار رؤيتها الاستراتيجية عبر التنمية بالعناقيد.

وقال ملحم : “ذهبنا إلى قلقيلية والقرى المجاورة وانطلق قطار العناقيد من هناك”، مؤكدا استمرار عمل الحكومة لتأسيس نهج جديد في التعامل وتقديم كل ما من شأنه تثبيت الناس في أراضيهم ومساعدتهم في مواجهة التغول الاستيطاني.

وبين أن الحكومة تسعى لتقديم العون إلى المواطنين؛ لتثبيتهم وتعزيز صمودهم، مشيرًا إلى أن الأغوار هي سلة خضار فلسطين وخزان مياهها، “لذلك الحكومة تسعى لتقديم المزيد من الإسناد والمساعدة للمواطنين والمزارعين”.

ووفق ملحم، فإن البيان الحكومي اليوم سيتضمن تفاصيل القرارات التي ستتخذ خلال الجلسة، مشددًا على أن العنوان الأساسي يتمثل في تعزيز الناس و فتح فرص عمل.

ولفت إلى أن الحكومة ستوفر للخريجين الذين يريدون العمل في الأغوار، كل ما يحتاجونه من قروض ومساعدات ليتمكنوا من العمل هناك.

وفي سياقٍ آخر، ألمح المتحدث باسم الحكومة إلى أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، يستخدم الأرض والبيوت كورقة انتخابية ليحصل على الأصوات وينجو من السجن.

وقال ملحم إن “نتنياهو يحاول في الربع الساعة الأخير للانتخابات، أن يمارس كل شيء من شأنه أن يبدد قلقه”، منوها إلى أن رئيس وزراء الاحتلال قلق من مآلات ما يمكن أن يترتب على فشله حيث سيذهب إلى السجن.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com