Wednesday, February 28

نيجيريا تعلق مشاركتها في اتفاق التبادل الحر للاتحاد الافريقي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
نيجيريا تعلق مشاركتها في اتفاق التبادل الحر للاتحاد الافريقي

ابوجا (نيجيريا) (أ ف ب) – اعلن رئيس نيجيريا محمد بخاري في بيان انه لن يتوجه الى العاصمة الرواندية كيغالي حيث ستعقد خلال الاسبوع الجاري قمة استثنائية للاتحاد الافريقي لتوقيع اتفاقية التبادل الحر القارية.

وشكل اعلان بخاري الذي كان يفترض ان يتوجه الى كيغالي الاثنين لتوقيع الاتفاقية وحضور افتتاح القمة الاربعاء، الغاء رحلته مفاجأة.

وقالت الرئاسة في بيان نشر الاحد ان "الرئيس لن يسافر الى كيغالي لهذا الحدث لان بعض المساهمين النيجيريين قالوا انه لم تتم مشاورتهم". واضاف ان هؤلاء "لديهم تحفظات عن شروط المعاهدة".

واوضح النص ان "قرار الرئيس يهدف الى اعطاء مزيد من الوقت للمشاورات".

وكانت واحدة من اكبر النقابات "مؤتمر العمل النيجيري" عبرت عن مخاوفها من عواقب فتح السوق في البلاد وطلبت مشاركة اكبر في المفاوضات.

وقال الامين العام للنقابة ايوبا وابا "صدمنا بعدم التشاور حول هذه القضية". واضاف "نطلب من الرئيس بخاري عدم توقيع الاتفاقية في كيغالي او غيرها".

وتهدف هذه الاتفاقية الى جمع 54 بلدا افريقيا في منطقة للمبادلات التجارية الحرة. ويفترض ان تضم كل الكتل الاقليمية التجارية مثل مجموعة التنمية لافريقيا الجنوبية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا وغيرها.

ويوجه انسحاب نيجيريا في اللحظة الاخيرة ضربة قاسية للاتحاد الافريقي الذي يريد تنفيذ المشروع المطروح منذ 2012.

وتمثل نيجيريا التي يبلغ عدد سكانها 190 مليون نسمة سوقا هائلة. وكان هذا البلد المنتج الاول للنفط الخام في القارة واول اقتصاد في افريقيا قبل انخفاض اسعار النفط.

وللخروج من الانكماش تبنى الرئيس بخاري سياسة اقتصادية حمائية متشددة ووضع لائحة كبيرة جدا لمنتجات منع استيرادها لمحاولة تشجيع الانتاج المحلي.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com