الثلاثاء, يوليو 27

نجاة رئيس مدغشقر من محاولة اغتيال وتوقيف أجانب بينهم فرنسيون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن مكتب المدعي العام في مدغشقر عن إحباط محاولة اغتيال للرئيس أندريه راغولينا وتوقيف العديد من المشتبه بهم “الأجانب والمحليين”.

وكان فرنسيان من بين الأشخاص الذين أوقفوا في هذا البلد الواقع في المحيط الهندي، الثلاثاء الماضي “في إطار تحقيق بشأن تقويض أمن الدولة”.

وقال النائب العام لمحكمة الاستئناف في مدغشقر بيرثين رزافياريفوني، خلال مؤتمر صحافي، إن “العديد من الأجانب والمواطنين وضعوا خطة لاغتيال شخصيات بارزة في الدولة، بما في ذلك رئيس البلاد”، وفق ما نقل موقع “تريبيون مدغشقر” الإلكتروني المحلي.

وأضاف رزافياريفوني أنه تم القبض على هؤلاء الأفراد، الذين لم يحدد عددهم في إطار تحقيق بتهمة “الإخلال بأمن الدولة”، الواقعة أقصى الجنوب الشرقي لسواحل إفريقيا.

ومع ذلك، لم يقدم رزافياريفوني أي تفاصيل بشأن خطة الاغتيالات أو زمانها أو عدد المقبوض عليهم، فيما قال موقع “تريبيون مدغشقر” إن بين الموقوفين جنديين فرنسيين سابقين.

وتولى راغولينا السلطة في مدغشقر عام 2019، بعد أن كان على رأسها لفترة انتقالية بين 2009 و2014.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com