السبت, سبتمبر 25

نتنياهو نشر شريط دعاية يزور نشرة أخبار لإذاعة الجيش الإسرائيلي، خلافا للقانون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سلطان ابوبكر- صوت الجنوب24

نشر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين، على صفحاته على الشبكة الاجتماعية، شريط فيديو دعائي لليكود، يزور نشرة إخبارية لإذاعة الجيش الإسرائيلي، بشكل يتعارض مع قانون حظر استغلال الجيش لأغراض الدعاية وخلافا لتعليمات رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي حنان ميلتسر. وتقوم الجهات القانونية في الجهاز الأمني بفحص الآثار القانونية لتوزيع الشريط بغرض للدعاية الانتخابية.

وقد نشر رئيس الوزراء الفيديو على حساباته على تويتر والفيسبوك، وكتب إلى جانبه: “إذا لم تصوت غدًا “م ح ل” – فإن هذا الكابوس سيصبح حقيقة”. وفي شريط الفيديو، الذي يتضمن نشرة إخبارية مزيفة يُفترض بثها بعد انتخابات الكنيست، تم استخدام الاسم الكامل لإذاعة الجيش الإسرائيلي ونغمتها الموسيقية. ويقول المذيع في النشرة المزيفة إن عضو الكنيست أحمد الطيبي “تم تعيينه وزيرا للأمن الداخلي وعضو المجلس الوزراء الأمني – السياسي” وأمر “بعدم السماح لليهود بالصعود إلى جبل الهيكل (الحرم القدسي) حتى إشعار آخر”. وبعد ذلك ينعت المذيع نتنياهو بلقب “رئيس المعارضة، عضو الكنيست بنيامين نتنياهو”، ويقرأ رده.

كما يقول المذيع في نشرة الأخبار المزيفة إن تدهور الوضع الأمني أدى إلى إطلاق صواريخ من منطقة قلقيلية إلى كفار سابا وروش هعاين. ويقتبس عن بيني غانتس، الذي يجري عرضه في النشرة المزيفة كرئيس للوزراء، قوله في مؤتمر السلام في رام الله إنه بعد اتفاق السلام بين إسرائيل وفلسطين، يجب على الفلسطينيين محاولة منع تفجير الحافلات وإطلاق الصواريخ.

ويعرض التسجيل المزيف إيهود براك كوزير للأمن، وستاف شفير وزيرة للداخلية، وفي النشرة المزيفة يتعهد الاثنان بتسليم مناطق إضافية للفلسطينيين وإطلاق سراح أسري أمنيين مقابل الهدوء. ويتم تقديم يئير لبيد كعضو في الكنيست تم إلغاء اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأنه اتفق مع بعض الدول الأوروبية على دعم الاتفاق النووي مع إيران، وينتهي الفيديو بقول المذيع: “مخيف؟ مقلق؟ يمكنكم اختيار شكل مستقبلكم”، ثم يدعو للتصويت لصالح نتنياهو والليكود.

يذكر أن وجهة النظر التي قدمها المستشار القانوني للحكومة أفيحاي مندلبليت تحدد بموجب قانون الدعاية، خلال فترة التسعين يومًا السابقة لتاريخ الانتخابات ويوم الانتخاب نفسه، أنه يمنع استغلال الجيش الإسرائيلي وجنوده في الدعاية الانتخابية. وهذا يشمل أيضًا نشر صورهم مع رئيس الوزراء ووزير الأمن أو مع أي مرشح آخر في أي قائمة حزبية. وفي وقت لاحق، منع القاضي ميلتسر رئيس الوزراء نتنياهو والليكود من استخدام الصور مع جنود الجيش الإسرائيلي لأغراض الدعاية، ومع ذلك، فقد استخدم نتنياهو الجيش الإسرائيلي مرة أخرى في دعاية انتخابية، خلافًا للقانون وتعليمات رئيس لجنة الانتخابات.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com