الثلاثاء, سبتمبر 21

ميلتسر يفرض على حزب الليكود دفع 30000 شيكل غرامة بسبب الدعاية الانتخابية الممنوعة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سلطان أبوبكر- صوت الجنوب24

فرض رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنان ميلتسر، غرامة على حزب الليكود، يوم الخميس الماضي، قدرها 30 ألف شيكل، بسبب الدعاية الانتخابية المحظورة. وجاء قرار ميلتسر على خلفية التماس “ازرق ابيض” و”المعسكر الديموقراطي” ضد الليكود، بعد قيام نتنياهو باستغلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في كفار همكابياه، للإعلان عن نيته ضم غور الأردن وشمال البحر الميت، وهو ما اعتبر دعاية محظورة. وحدد ميلتسر ان الغرامة ستصرف للملتمسين، وان أي انتهاك مستقبلي لليكود حول الموضوع سيجر غرامة قدرها 50000 شيكل.

وقدم الطرفان التماسا للجنة الانتخابات، يوم الثلاثاء، لمنع بث المؤتمر الصحفي. لكن ميلتسر رفض الطلب بعد أن قيام الناطق بلسان رئيس الوزراء، يونتان اوريخ، بتقديم إفادة خطية للجنة تعهد فيها بأن المؤتمر الصحفي لن يشمل الدعاية الانتخابية. ومع ذلك، فقد قال نتنياهو في المؤتمر الصحفي إنه إذا تم انتخابه مرة أخرى، فإنه سيعمل على تطبيق السيادة الإسرائيلية في غور الأردن وشمال البحر الميت. ودعا نتنياهو الجمهور إلى التصويت لصالحه وانتقد قدرات المسؤولين في أزرق أبيض، بيني غانتس ويئير لبيد، على إجراء اتصالات سياسية.

وبعد تصريحات نتنياهو، تم استدعاء اوريخ لتوضيح الأمر أمام لجنة الانتخابات بتهمة إهانة المحكمة، بعد أن ادعى أزرق أبيض والمعسكر الديمقراطي أنه انتهك التزامه. وفي جلسة الاستماع، اعتذر اوريخ قائلاً إن بيان نتنياهو كان سياسيًا في الأساس، وأن الجزء الحزبي لم يكن مخططًا له مسبقًا. وقال: “عندما قدمنا الرد، لم تكن هناك أي عبارة ذات معنى حزبي”. وقال “75٪ من التصريحات كانت سياسية وأمنية وتاريخية و25٪ تمت إضافتها من قبل رئيس الوزراء على المنصة ولا تتوافق مع الرد الذي قدمناه. لذلك، أعتذر”، وتعهد بعدم تكرار ذلك.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com