Friday, January 27

مونديال 2018: بيتزي يثق بلاعبي المنتخب السعودي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
مونديال 2018: بيتزي يثق بلاعبي المنتخب السعودي

الرياض (أ ف ب) – يحافظ المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي على تفاؤله بشأن المشاركة السعودية في المونديال. وعندما يفتتح المنتخب الأخضر المنافسات بمباراة مع المضيفة روسيا في 14 حزيران/يونيو، سيحاول المدرب ان يعول على خبرته مع المنتخبات، وجيل من اللاعبين الذين أمضى بعضهم أشهرا على سبيل الإعارة مع أندية اسبانية.

لم يحظ بيتزي (49 عاما) بالوقت الكافي مع المنتخب السعودي لتحضيره لمشاركته الخامسة في النهائيات. فهو عين في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خلفا لمواطنه إدغاردو باوتسا الذي أمضى شهرين فقط على رأس الجهاز الفني للمنتخب، قبل ان يتم الاستغناء عنه بعد نتائج مخيبة في مباريات ودية تحضيرية.

تولى بيتزي مهام المنتخب السعودي وفي رصيده إنجاز قاري أساسي عندما قاد تشيلي الى لقب كوبا أميركا 2016 ووصافة كأس القارات 2017 بعد الخسارة في النهائي أمام ألمانيا بطلة العالم صفر-1.

لعل مصير بيتزي كان مختلفا في ما لو تمكن من قيادة تشيلي الى نهائيات روسيا 2018، الا انه استقال من منصبه في تشرين الأول/أكتوبر بعد الفشل في بلوغ نهائيات كأس العالم.

لكن بيتزي سيجد نفسه حاضرا في روسيا، ولكن هذه المرة مع منتخب على الطرف الآخر. يعرف عن المدرب الأرجنتيني انه لا يترك الكثير للصدف، ويهتم بالتفاصيل الى حد كبير، وصولا الى اختيار المناخ الملائم للمعسكرات التدريبية للاعبين، وآخرها في ماربيا الاسبانية في أيار/مايو.

في مباراة ودية مؤخرا، فازت السعودية 2-صفر على اليونان، المنتخب الذي اختاره بيتزي على خلفية تشابه أسلوبه مع المنتخب الروسي، أول تحديات السعودية في المجموعة الأولى في المونديال، والتي تضم أيضا الأوروغواي ومصر.

بعد الفوز، اعتبر بيتزي في تصريحات نقلتها وسائل إعلام سعودية، ان المباراة كانت "جيدة وسيطرنا على الكرة لجهة الاستحواذ (…) بشكل عام، نحن سعيدون بأداء اللاعبين".

أشرف بيتزي على أندية في الأرجنتين وتشيلي، إضافة الى فالنسيا الاسباني بين العامين 2013 و2014، وتولى تدريب منتخب تشيلي بدءا من شباط/فبراير 2016، الى حين استقالته في تشرين الأول/أكتوبر 2017.

يأمل المدرب الأرجنتيني في ان يقود المنتخب السعودي الى الدور ثمن النهائي على الأقل، وهي أفضل نتيجة حققها في تاريخ مشاركاته في كأس العالم (1994). إضافة الى المنتخب المضيف، سيكون في مواجهة منتخب أوروغوياني يضم في صفوفه العديد من اللاعبين البارزين عالميا لاسيما لويس سواريز مهاجم برشلونة الاسباني، وإدينسون كافاني مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، إضافة الى تحدي المنتخب المصري الذي يعول بشكل أساسي على خبرة نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، في حال تمكنه من العودة من الاصابة في وقت ملائم.

وقال بيتزي عن صلاح في تصريحات لصحيفة "أراب نيوز" السعودية سبقت تعرض صلاح للاصابة في 26 أيار/مايو، ان النجم المصري هو لاعب "موهوب جدا، جدا (…) مستواه حاليا هو عال جدا وهو بالتأكيد أحد أفضل اللاعبين في العالم حاليا (…) لكن بالطبع نحن نؤمن بلاعبينا".

وأضاف "لدينا بعض المدافعين الرائعين ولدينا ثقة بمنتخبنا، بمواهب لاعبينا. لن تكون ثمة خطط خاصة لصلاح، لكن بالتأكيد لدينا لاعبون قادرون على إيقافه. نتوقع أداء جيدا ضد مصر"، علما ان المباراة ستكون الأخيرة في المجموعة للمنتخبين، وتقام في 25 حزيران/مايو.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com