الأربعاء, يوليو 15

مقاتلو “داعش” بلا قيادات.. مع أيديولوجيا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لم تهزم القوى المحلية، المدعومة من التحالف الدولي، تنظيم “داعش” في سورية والعراق هزيمة “كاملة”، حتى بعد أن خسر التنظيم جميع المراكز الحضرية التي خضعت لسيطرته بعد أحداث الموصل عام 2014، ومقتل العشرات من كبار قياداته.

وتحدّث مسؤولون أميركيون، منهم الرئيس دونالد ترامب، عن هزيمة “داعش” بعد انتهاء معارك الباغوز بمحافظة دير الزور شرقي سورية، في آذار/ مارس 2019، وعادوا لتكرار ما قالوه بهزيمة التنظيم بنسبة 100%، بعد مقتل أميره السابق، “أبو بكر البغدادي”، والمتحدث باسمه، “أبو الحسن المهاجر”، في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

من المؤكد أن الحملة التي قادتها الولايات المتحدة، بحشد دولي وإقليمي ومحلي استثنائي طيلة سنوات، ألحقت خسائر كبيرة ببنية التنظيم القيادية، وهو عامل مهم في إضعافه، لكنه ليس بحاسم وفقا لتجارب فقدانه كبار قياداته بشكل مستمر.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com