الخميس, أكتوبر 28

مشروع قانون الانفاق الحكومي الاميركي الى مجلس الشيوخ بعد اقراره في مجلس النواب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
مشروع قانون الانفاق الحكومي الاميركي الى مجلس الشيوخ بعد اقراره في مجلس النواب

واشنطن (أ ف ب) – اقر النواب الاميركيون الخميس مشروع قانون للانفاق الحكومي بقيمة 1,3 تريليون دولار، في الوقت الذي يسابق فيه الكونغرس الوقت لتجنب اي اغلاق جديد محرج للمؤسسات والوكالات الحكومية قبل انقضاء المهلة النهائية المحددة لتمرير مشروع القانون.

وبارك الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاتفاق الذي توصل اليه ممثلو الحزبين الجمهوري والديموقراطي مساء البارحة، بالرغم من اعتراف البيت الابيض بان مشروع القانون لا يلبي كل ما كان الرئيس يأمل به.

ومع اقتراب المهلة النهائية لاقرار مشروع القانون في مجلس الشيوخ منتصف ليل الجمعة، فان المسودة اقرت بارتياح في مجلس النواب بأغلبية 256 صوتا مقابل 167.

وقال رئيس مجلس النواب بول راين بعد التصويت "مجلس النواب صوّت للتو لاعادة بناء قواتنا العسكرية وحماية حدودنا واعطاء موظفينا اكبر زيادة على رواتبهم في ثماني سنوات".

ويتجه مشروع القانون الآن الى مجلس الشيوخ من اجل المناقشة والاقرار النهائي، بعد ان تم تقديم مسودته في وقت متأخر الاربعاء بعد اسابيع من المساومات، بحيث كان امام النواب ساعات قليلة لتصفح 2,232 صفحة تؤثر في كل ناحية من نواحي حياة المواطن الاميركي والتصويت عليها.

وقال ميك مالفاني مدير مكتب الادارة والميزانية الاميركي للصحافيين "هل سيوقع الرئيس على مشروع القانون؟ الجواب نعم".

واضاف "هل هو مثالي؟ لا. هل هذا بالضبط ما كنا نصبو اليه؟ لا".

ويحدد مشروع القانون مستويات الانفاق الدفاعي عند 700 مليار دولار هذا العام، بزيادة 61 مليارا عن سقف عام 2017، بينما سيصل الانفاق الداخلي بدون الدفاع الى 591 مليارا، بزيادة 10 بالمئة.

ويؤمن مشروع الانفاق 1,6 مليار دولار من اجل حماية الحدود وتمويل بناء واصلاح 100 ميل (160 كلم) من السياجات الحدودية والعوائق، وهو اقل بكثير مما اراده ترامب، كما يعزز الانفاق على البنية التحتية ويزيد تمويل اجراءات الامان في المدارس والمنح الطلابية.

ولا يمس المشروع التمويل المخصص لجمعية تنظيم الاسرة التي تهتم بصحة النساء، وهذه الجمعية هي هدف للجمهوريين المعارضين للاجهاض.

-"طريقة سيئة للتشريع"-

وفي ضربة قوية للديموقراطيين لم يتضمن مشروع القانون تمويلا لاجراءات الحماية الضرورية للمهاجرين الذين وصلوا الى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية وهم اطفال، او اي بند يمكن ان يساعد في منع الرئيس من طرد روبرت مولر المستشار الخاص الذي يرأس التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

ويهمل المشروع ايضا تصورا منتظرا منذ وقت طويل لتأمين الاستقرار في سوق التأمين عبر تقديم دعم مالي يمكن ان يخفض معدلات التأمين للعائلات الفقيرة بحوالى 40%.

والظاهر ان المفاوضات حول الرعاية الصحية تعطلت بسبب الخلافات حول اللغة التي يجب استخدامها في ما يتعلق بالاجهاض.

وقالت العضو في مجلس الشيوخ سوزان كزلينز التي شاركت في اعداد التصور "لقد خاب املي للغاية".

ومن بين القضايا الحساسة التي يقاربها مشروع قانون الانفاق مسألة الأمن المتعلق باقتناء السلاح، والذي كان محط اهتمام الاميركيين على الصعيد الوطني بعد سلسلة من حوادث اطلاق النار الدامية في المدارس.

وقال المشرعون ان مشروع القانون يتضمن تصورا للتشدد في الامتثال لاجراءات التحقق من خلفية طالبي شراء السلاح.

وحتى وهو يعرب عن دعمه للمشروع، فان ترامب اسف "لتبديد الاموال" على "الهبات الديموقراطية" بدلا من تأمين التمويل للقوات المسلحة.

ويدخل مشروع القانون الآن في منعطف خطر لأن التوقيت بات حاسما لاقراره في الساعات ال36 المقبلة.

وعند نظر مجلس الشيوخ في مشروع القانون، فان اي عضو بامكانه تأخير عملية التصويت وجر النقاش الى ما بعد المهلة النهائية الجمعة.

وقال السيناتور الجمهوري روجر ويكر لفرانس برس حول المهلة القصيرة "من الواضح انه مثار قلق"، مضيفا "وهي طريقة سيئة جدا للتشريع".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com