الخميس, أبريل 9

مراقب الدولة: الجهاز الصحي غير جاهز

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

حدد تقرير مراقب الدولة، الذي صدر أمس، أن وزارة الصحة وصناديق المرضى والمشافي ليست جاهزة لتفشي الفيروس في إسرائيل.

وعلى خلفية وباء الكورونا وما سبق نشره في “يسرائيل هيوم” حول انتشار وباء الحصبة، يكشف التقرير السنوي لمراقب الدولة متنياهو إنجلمان، عن سلسلة من حالات الإخفاق والفشل الخطيرة للغاية في الإعداد والاستعداد ومعالجة وزارة الصحة للأوبئة التي يمكن أن تعرض صحة وحياة الجمهور للخطر.

وتم إعداد تقرير المراقب بين فبراير وأكتوبر 2019، حتى قبل تفشي الكورونا، ويتعامل مع أمراض معدية وخطيرة أخرى مثل الحصبة والإنفلونزا وفيروس الإيبولا، ولكن وفقًا لمسؤولين من مكتب مراقب الدولة ووزارة الصحة يمكن لهذا التقرير ان يدل، أيضًا، على جاهزية النظام الصحي لمعالجة الكورونا.

وفقًا لتقرير المراقب إنجلمان فإن “القضاء على الأوبئة هي مهمة يشارك فيها العالم بأسره بهدف مشترك هو منع الضرر الصحي والاقتصادي والتنموي للبشرية ككل. وفي إسرائيل، تتحمل وزارة الصحة المسؤولية في المقام الأول عن ذلك، إلى جانب صناديق المرضى ووزارتي الزراعة والبيئة والسلطات المحلية ووزارة الأمن”، ولكن على الرغم من ذلك، “لم تقم وزارة الصحة بإعداد خطة عمل منتظمة لكل مرض من الأمراض التي قررت الوزارة نفسها الاستعداد لها، مثل الحصبة”.

وحذر المراقب من أن “النظام الصحي غير مستعد تمامًا لمواجهة وباء الإنفلونزا العالمي، على الرغم من قرار الحكومة عام 2005 بشأن الالتزام بالاستعداد لمثل هذا الوباء. ويتطلب تزايد خطر تفشي وباء الإنفلونزا من وزارتي الصحة والأمن صياغة خطة لتقليل الفجوات التي تم الكشف عنها في التمرين الذي قاموا به تحسبا لمثل هذه الحالة”.

وعلمت “يسرائيل هيوم” أن المراقب سيفحص في وقت لاحق استعداد وزارة الصحة لفيروس الكورونا.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com