الأحد, أكتوبر 24

محادثات صعبة حول التجارة الدولية وترامب يقول ان فرض الرسوم سيؤتي ثماره

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
محادثات صعبة حول التجارة الدولية وترامب يقول ان فرض الرسوم سيؤتي ثماره

بكين (أ ف ب) – اتفق كبار المسؤولين الاقتصاديين الاميركيين والصينيين السبت في اتصال هاتفي على "متابعة التواصل" بشأن مسائل التجارة، بحسب ما افاد الاعلام الرسمي الصيني، في وقت اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان التشدد التجاري سيؤتي ثماره على الرغم من اعتراضات اوروبا والصين.

وفي احدث خضة للنظام العالمي القائم، امر الرئيس الاميركي الخميس بفرض رسوم على واردات صينية الى الولايات المتحدة تبلغ قيمتها نحو 60 مليار دولار، تستهدف قطاعات تقول واشنطن ان بكين سرقت فيها التكنولوجيا الاميركية.

وابلغ ليو هي نائب رئيس مجلس الوزراء الصيني لشؤون الاقتصاد وزير المالية الاميركي ستيفن منوتشين السبت ان بكين "مستعدة للدفاع عن مصالحها الوطنية"، الا انه امل في الحفاظ على "العقلانية من قبل الجانبين وان يعملا معا"، بحسب ما افادت وكالة انباء الصين الجديدة "شينخوا".

واعتبر ليو هي التحقيق الاميركي بسلوكيات الصين في مجال الملكية الفكرية، انتهاكا لقواعد التجارة الدولية.

وكانت الصين حذرت الولايات المتحدة الجمعة بانها "لا تخشى قيام حرب تجارية" مهددة بفرض رسوم على واردات اميركية تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار ردا على العقوبات الاميركية التجارية الجديدة.

بدوره قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان اوروبا سترد "بدون تهاون" على تهديدات واشنطن بفرض رسوم على الصلب والالمنيوم.

وقال ماكرون في ختام قمة للاتحاد الاوروبي في بروكسل "لا نتحدث عن اي شيء من حيث المبدأ عندما يكون مسدس مصوبا الى رأسنا".

وتراجعت البورصات العالمية جراء تصاعد المخاوف من ان تؤدي المواجهة الى حرب تجارية.

في غضون ذلك دعا مدير عام منظمة التجارة العالمية روبرتو ايزيفيدو الى عودة التعقل وقال في بيان إن فرض عوائق تجارية جديدة "سيهدد الاقتصاد العالمي".

الا ان ترامب اعلن الجمعة في مؤتمر صحافي عقب توقيعه قانون الميزانية الاميركية ان جهوده بدأت تؤتي ثمارها.

واعلنت واشنطن هذا الاسبوع انها ستستثني مؤقتا اوروبا ودولا اخرى بينها البرازيل والارجنتين وكوريا الجنوبية واستراليا من زيادة الرسوم على الصلب والالمنيوم التي اعلنها ترامب في وقت سابق الشهر الحالي، والتي دخلت الجمعة حيز التنفيذ.

– "اتفاقات تجارية عادلة" –

واعلن مسؤولو القطاع التجاري الاوروبيون والاميركيون هذا الاسبوع انهم بدأوا محادثات من اجل التوصل الى تسوية.

والجمعة قال ترامب "بدأت دول اخرى عدة التفاوض معنا من اجل اتفاقات تجارية عادلة".

واضاف الرئيس الاميركي "جزء مما يمكننا من القيام بذلك هو اننا فرضنا رسوما على الصلب والالمنيوم".

كذلك اعلن الجمعة وزير التجارة الاميركي ويلبور روس ان المسؤولين الاميركيين والكوريين الجنوبيين "قريبون نسبيا" من التوصل الى اتفاق حول رسوم الصلب والالمنيوم، وان اعلانا في هذا الشان قد يصدر الاسبوع المقبل.

في المقابل نشرت بكين الجمعة قائمة منتوجات قد تفرض عليها رسوما تصل الى 25 بالمئة تتراوح بين الفاكهة ولحوم الخنزير والنبيذ، الا انها اشارت الى انها مستعدة للتفاوض من اجل التوصل الى اتفاق.

وحذرت وزارة التجارة الصينية من انه سيتم فرض رسوم تصل الى 15 بالمئة على نحو 120 سلعة تناهز قيمتها المليار دولار من بينها الفاكهة الطازجة والمكسرات والنبيذ، في حال لم يتم التوصل مع الولايات المتحدة الى "اتفاق تعويض تجاري" خلال مهلة زمنية لم تحددها.

واضاف البيان انه سيتم، في خطوة لاحقة، فرض رسوم تبلغ نسبتها 25 بالمئة على ثماني سلع تبلغ قيمتها نحو ملياري ولار بينها لحم الخنزير ومنتجات الالمنيوم، مشيرا الى اجراء "مزيد من التقييم لتداعيات الاجراءات الاميركية ضد الصين".

واللافت في اللائحة خلوها من حبوب الصويا، وهي من الصادرات الاميركية الاساسية في ولايات اميركية صوتت لترامب في الانتخابات الرئاسية، كانت صحيفة "غلوبل تايمز" الصينية الرسمية اشارت الى ان بكين تستهدفها.

والسبت اعلن نائب مدير مركز التبادل الاقتصادي الصيني والمساعد السابق لوزير التجارة واي جيانغوو لصحيفة "تشاينا ديلي" ان بكين تعد لائحتين اخريين، ستتضمن منتجات كالطائرات والشرائح الالكترونية.

واضاف واي جيانغوو ان الرسوم قد تطال السياحة وقطاعات اخرى.

والعام الماضي بلغ العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين 375,2 مليار دولار.

– تغيير السلوك الصيني –

والخميس قال كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الاميركي ايفيريت ايسنستات إن الرسوم الاميركية الجديدة على الصادرات تستهدف قطاعات "سعت فيها الصين الى الحصول على افضلية عبر الاستيلاء بشكل غير منصف او عبر اجبار الشركات الاميركية على نقل التكنولوجيا".

واشار ممثل التجارة الاميركي روبرت لايتهايزر ان القطاعات التي ستفرض عليها الرسوم تشمل الصناعات الجوية والبحرية ومعدات السكك الحديد، وسيارات الطاقة الجديدة.

ويفرض ترامب في قراره على وزارة المالية تقديم اقتراحات جديدة لتعزيز الضمانات ضد الاستثمارات الصينية في الولايات المتحدة التي قد تشكل تهديدا للامن القومي.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة في بيان انها تقدمت بشكوى ضد الصين في منظمة التجارة العالمية اتهمت فيها الصين بانتهاك قواعد المنظمة عبر إنكار حقوق أصحاب براءات الاختراع الأجنبية "بمنع شركة صينية من استخدام التكنولوحيا بعد انتهاء عقد الترخيص".

وقال مسؤولون في البيت الابيض ان العقوبات تأتي بعد جهود استمرت لسنوات فشلت في اقناع الصين بتغيير سلوكياتها.

واعربت القطاعات الصناعية الاميركية وبخاصة الصناعات الزراعية كما واعضاء من الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه الرئيس عن معارضتهم الشديدة لخطوته الاخيرة، الا ان الرسوم التي استهدفت الصين لقيت تاييدا داخل الكونغرس الاميركي.

بور-دغ-لته-رلد/ود/ج ب

بيكي ديفيس ودوغلاس غيليسون في واشنطن

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com