الخميس, أبريل 9

مادة المدنيات لامتحان البجروت تتجاهل المحكمة العليا والعرب، وتدمج قانون القومية واليهودية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

يتجاهل امتحان البجروت القادم لمادة المدنيات، المحكمة العليا والخلافات بين اليهود والعرب، وتتناول بشكل قليل جداً مسألة سيادة القانون، وفقًا لما يظهر من مادة الدراسة المطلوبة للامتحان، التي تم نشرها الليلة قبل الماضية، من قبل وزارة التربية والتعليم، استعدادًا للامتحان المقرر إجراؤه في الصيف المقبل. من ناحية أخرى، لم يحدث أي تغيير في المواد المتعلقة بالجوانب اليهودية لدولة إسرائيل – وكذلك إلى وضع اللغة العبرية كلغة رسمية واحدة. وانتقد مدرسو المدنيات هذا السلوك، قائلين إنه يعبر بشكل أساسي عن “مفاهيم اليمين السياسية والدينية لما تعنيه المواطنة – وماذا يجب أن يسأل الطلاب”. وبحسب أحد المعلمين، “اختارت وزارة التعليم تجاهل أي تلميح إلى نقاش موضوعي ومتعمق حول الديمقراطية”.

وكان وزير التعليم رافي بيرتس قد ادعى، في نهاية الأسبوع، أنه في أعقاب أزمة كورونا، أمر “بتقليص امتحانات البجروت”، بشكل يشمل تقليل المواد بنسبة 25٪ ونشرها الآن. ومع ذلك، وفقا لمصادر في الوزارة، فقد تم إعداد المواد بأثر رجعي وبغض النظر عن الأزمة. وقال مصدر في الوزارة: في هذه المرحلة من العام الدراسي، يكون امتحان المدنيات جاهزا عادة. تحت غطاء الكورونا، تلمح الوزارة إلى أننا سنضطر للتخلي عن قضايا جوهرية في تعليم الديمقراطية، بينما تم اتخاذ القرار بالفعل، منذ وقت طويل. إنه التركيز على الأسئلة التي تمت كتابتها بالفعل”. وبحسب مسؤول آخر، فإن المادة هي “أداة سياسية في أيدي الحكومة، تشير للطلاب والمعلمين ما هو المهم وما الذي يمكن التخلي عنه”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com