الإثنين, أغسطس 2

لقاء مصالحة “استثنائي” في اندونيسيا بين جهاديين وضحايا عمليات ارهابية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
لقاء مصالحة "استثنائي" في اندونيسيا بين جهاديين وضحايا عمليات ارهابية

جاكرتا (أ ف ب) – تنظم إندونيسيا في نهاية الشهر لقاء مصالحة "استثنائيا" سيتمكن خلاله جهاديون أدينوا بتهمة الإرهاب في أكبر بلد مسلم عدديا في العالم، من تقديم اعتذاراتهم لضحايا اعتداءات، على ما أعلن وزير الاثنين.

وقال وزير الأمن ويرانتو متحدثا لصحافيين إن "هذا اللقاء استثنائي للغاية، هذا لم يحصل من قبل".

وأوضح الوزير أن اللقاء سيتيح فرصة لأشخاص أدينوا في قضايا مرتبطة بالإرهاب ولمعتقلين سابقين تقديم اعتذاراتهم لضحايا اعتداءات.

ولم ترد أي معلومات حول هوية الإسلاميين والضحايا ومدة اللقاء.

وأوردت وسائل إعلام اندونيسية أن حوالى 150 إرهابيا سابقا سيشاركون في لقاء المصالحة من دون نقل اي تفاصيل حول عدد الضحايا الذين سيحضرونه.

وخاضت اندونيسيا "حربها على الإرهاب" بعد اعتداءات بالي عام 2002 التي أوقعت 202 قتيل بينهم عدد كبير من الأجانب، وشنت السلطات حملة كبرى ضد المتطرفين الاسلاميين اضعفت اكثر الجماعات خطورة بحسب خبراء.

لكن تنظيم الدولة الاسلامية تمكن من تجنيد اتباع في صفوف التيار المتطرف الاندونيسي، وفي كانون الثاني/يناير 2016 أدت عمليات انتحارية وهجمات مسلحة في جاكرتا إلى مقتل أربعة مدنيين وتبنى التنظيم هذه الهجمات التي قتل منفذوها الاربعة وكانت الأولى بهذا الحجم في اندونيسيا منذ 2009.

كما غادر مئات الاندونيسيين للقتال في صفوف الجهاديين في العراق وسوريا.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com