الثلاثاء, أكتوبر 19

كيف تتجنب الإصابة بمرض الزهايمر – إليك الطريقة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف علماء أستراليون أن بروتين أميلويد الذي يفرزه الكبد هو المسؤول عن تطور مرض الزهايمر بحسب تجارب أجريت على فئران، بينت أن تخفيض مستوى هذا البروتين من خلال التغيير مكونات النظام الغذائي، يُمكن أن يُجنب الإصابة بمرض الزهايمر.

وابتكر العلماء طريقة تسمح بتمييز بيتا أميلويد، يتم فيها إنتاج بيتا أميلويد بشري في خلايا الكبد فقط وذلك باستخدام فئران، ومنها ينتقل إلى الدماغ عبر مجرى الدم، بواسطة البروتينات الدهنية، ما يؤدي إلى تلف الخلايا العصبية والتهاب وعطل الشعيرات الدموية الدماغية، كما يحصل عند الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر تمامًا.

ويُشير هذا الاكتشاف إلى أهمية دور البروتين الذي ينتجه الكبد، في الإصابة بمرض الزهايمر وتطوره، وي فتح الطريق لابتكار وسائل جديدة لعلاج هذا المرض المنتشر.

ويقول البروفيسور جون مامو، من جامعة كيرتن ومدير معهد بحوث الرعاية الصحية أن “دراستنا أظهرت أنه يمكن منع زيادة تراكم السموم البروتينية في الدم، بمساعدة نظام غذائي منخفض الدهون وأدوية معينة”، تؤثر في أميلويد، وتخفض خطر تطور المرض أو على الأقل تبطئ تطوره”.

يُذكر أن السبب الرئيس لمرض الزهايمر، هو تراكم لويحات الأميلويد في نسيج الدماغ.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com