الثلاثاء, سبتمبر 21

كاتب إسرائيلي: السلطة الفلسطينية تدفع رواتب موظفيها بصعوبة بالغة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال الكاتب الإسرائيلي عومر شاربيط ان السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس تدفع رواتب موظفيها في قطاع غزة والضفة الغربية بصعوبة بالغة لانها تعيش أزمة مالية خانقة جداً.

وأشار الكاتب الإسرائيلي في مقال نشره في موقع زمن إسرائيل الى تراجع كبير في مدخولات الضرائب الخاصة بخزينة السلطة الفلسطينية والتي وصلت لقرابة 70% وكذلك تراجع التمويل الخارجي.

وأوضح ان السبب في الأزمة المالية الخانقة يكمن في تراجع مستويات الدعم المالي الخارجي التي تصل السلطة الفلسطينية، والخلافات مع إسرائيل حول أموال المقاصة، مما ينذر بتفاقم أزمتها المالية”.

وأشار أن “أزمة السيولة في الاقتصاد الفلسطيني تزداد خطورة، فالسلطة تدفع رواتب وأجور موظفيها بصعوبة بالغة، مما يظهر في معدلات الدعم الخارجي من الدول المانحة، فالوضع مقلق جدا، ومعدلات النمو تتراجع، ومشكلة السيولة والتمويل في تصاعد، كل ذلك ألقى بتأثيراته الصعبة على قدرة السلطة على الالتزام بواجباتها المالية تجاه موظفيها، وتوفير الخدمات العامة للمواطنين”.

ونقل عن كانتين شينكر ممثل البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع عزة أن “الأزمة الاقتصادية الفلسطينية تتركز أساسا في تراجع التمويل الخارجي، فضلا عن الإشكال النابع مع إسرائيل بسبب أموال المقاصة منذ فبراير الماضي، بسبب إصرارها على منح الأسرى الفلسطينيين وعائلات الشهداء مخصصاتهم المالية”.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com