السبت, أكتوبر 19

قضية عزل ترامب: انتقدت الإدارة فعزلت بسبب “مزاعم كاذبة”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قالت السفيرة الأميركية السابقة في أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش، للمحققين في قضية عزل الرئيس، دونالد ترامب، إن الرئيس سعى طيلة شهور لعزلها من منصبها بناء على “مزاعم كاذبة”.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن يوفانوفيتش وجهت انتقادات قاسية لإدارة ترامب في مجال السياسة الخارجية، وذلك في أول ظهور لمسؤول سابق في إدارة ترامب أمام الكونغرس منذ أن أعلنت هذه الإدارة الحرب على لجنة التحقيق البرلمانية.

ونقلت الصحيفة عن يوفانوفيتش انتقادها للتقارير “الخيالية” التي روج لها مقربون من ترامب، قالوا إنها ليست مخلصة له، وقالت إنها لم تفعل شيئا على الإطلاق لتخريب حملته أو رئاسته.

وأبدت السفيرة السابقة قلقها من أن المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الذي أبلغها باستدعائها إلى واشنطن رغم أنها “لم تفعل شيئا خاطئا”، أخبرها بأن هناك “حملة منسقة” ضدها، وأن الوزارة كانت تحت ضغط من ترامب منذ منتصف 2018 لإزاحتها.

ويعتبر مثول يوفانوفيتش التي لا تزال موظفة في الحكومة الفدرالية، أمام مجلس النواب انتصارا للديموقراطيين نظرا لموقف البيت الأبيض من التعاون مع التحقيق.

وقال الديموقراطيون الذين يقودون التحقيق إن البيت الأبيض أمر، مساء الخميس، وزارة الخارجية بمنع يوفانوفيتش من الإدلاء بشهادتها.

ولكن بعد إصدار لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب مذكرة استدعاء بحق يوفانوفيتش، تحدت السفيرة السابقة إدارة ترامب وأدلت بشهادتها.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com