Tuesday, April 16

قائد “فاغنر” يعلن بدء تسليم مواقعها في باخموت إلى الجيش الروسيّ

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن قائد مجموعة “فاغنر” المسلحة، يفغيني بريغوجين، اليوم الخميس، بدء انسحاب عناصره من مدينة باخموت بشرق أوكرانيا، وتسليمها إلى الجيش الروسي، بعد أيام من تأكيده السيطرة عليها، إثر معركة هي الأطول منذ بدء الحرب.

وقال بريغوجين في شريط فيديو عمّمه مكتبه الإعلامي: “نحن في طور سحب وحداتنا من باخموت اليوم. من الآن وحتى الأول من حزيران/ مايو، ستعود غالبيتها (الوحدات) إلى القواعد الخلفية”.

وأضاف: “سنعيد مواقعنا إلى العسكريين، مع الذخيرة وكل ما يتواجد فيها”.

وظهر بريغوجين وهو يتحدث إلى عدد من مقاتليه الذين شكا بعضهم من الحاجة إلى إصلاح تجهيزاتهم العسكرية. وأشار إلى أن بعض عناصر “فاغنر”، قد يبقون في المدينة لمساندة القوات الروسية، بحال واجهت أي صعوبات.

وشكلت قوات “فاغنر” رأس الحربة في معركة باخموت التي بدأت قبل أشهر، وتعد الأطول منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في شباط/ فبراير 2022.

وأعلنت قوات “فاغنر” والجيش الروسي في نهاية الأسبوع الماضي، استكمال السيطرة على المدينة التي تعرضت لدمار شبه كامل منذ بدء المعارك. لكن أوكرانيا نفت السقوط التام للمدينة، مؤكدة أن قواتها تواصل القتال في بعض أجزائها ومحيطها.

وأقرّ بريغوجين، أمس الأربعاء، بأن نحو 10 آلاف من بين 50 ألف سجين جنّدهم من السجون الروسية، قُتلوا في أوكرانيا على خط المواجهة في معركة باخموت.

بريغوجين يعلن مقتل نحو 10 آلاف سجين جندتهم “فاغنر” للقتال في أوكرانيا
على صلة
بريغوجين يعلن مقتل نحو 10 آلاف سجين جندتهم “فاغنر” للقتال في أوكرانيا
وقام بريغوجين الذي أمضى سنوات في السجن خلال الحقبة السوفييتية، العام الماضي، بتجنيد سجناء للقتال في صفوف مجموعته، ووعد المعتقلين بإلغاء عقوباتهم إذا نجوا من المعارك.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com