الأربعاء, أكتوبر 27

فيورنتينا يكرم “قائدنا الى الأبد” في أول مباراة بعد رحيل أستوري

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
فيورنتينا يكرم "قائدنا الى الأبد" في أول مباراة بعد رحيل أستوري

روما (أ ف ب) – كان ملعب "ارتيميو فرانكي" الأحد على موعد مع المباراة الأولى لفيورنتينا منذ وفاة "قائدنا الى الأبد" دافيدي استوري عن 31 عاما بسبب أزمة قلبية، وقد كرمه النادي قبيل وخلال مباراته مع ضيفه المتواضع بينيفينتو في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي.

وعلى رغم أنه لم يدافع عن ألوان فيورنتينا سوى لثلاثة أعوام، كرس مشجعو "فيولا" استوري بـ"قائدنا الى الأبد" خلال الجنازة المهيبة التي أقيمت الخميس في بازيليك سانتا كروتشي، الكنيسة التاريخية التي شهدت إقامة مراسم وداع شخصيات مثل الفنان مايكل انجيلو والعالم غاليليو والفيلسوف ماكيافيلي.

وكان أستوري قد عثر عليه متوفيا في نهاية الأسبوع الماضي، في غرفة فندق كان ينزل فيه فريقه، استعدادا للقاء أودينيزي ضمن الدوري المحلي.

وكرم فيورنتينا استوري الأحد بوضع لافتة كبيرة في منتصف الملعب كتب عليها "كابيتانو بير سيمبري!"، اي "قائدنا الى الأبد"، مع قميص يحمل اسم اللاعب ورقمه 13 الذي سحبه "فيولا" من التداول، كما فعل كالياري، النادي حيث بدأ مشواره في دوري الدرجة الايطالية الأولى ولعب معه ستة مواسم.

وخصص فيورنتينا قمصانا لهذه المباراة التي احتفل خلالها ايضا بيوم المرأة العالمي من خلال تسعير تذكرة المباراة للنساء بيورو واحد فقط.

وارتدى لاعبو فيورنتينا قميصا باسم استوري ورقمه خلال الاحماء، فيما كتب على اللافتات الالكترونية المخصصة للاعلانات "دافيدي دائما معنا" و"تشاو دافيدي (الى اللقاء دافيدي)"، وهي العبارة نفسها التي كتبت على لافتة حملهما لاعبو فريق المدرب ستيفانو بيولي.

وبدأت المباراة بدقيقة صمت، كما كانت الحال في المباريات المحلية والقارية هذا الأسبوع، ثم أطلقت بالونات باللونين البنفسجي والأبيض (لونا الفريق) قبل أن يعطي الحكم صافرة بداية اللقاء الذي توقف مجددا في الدقيقة 13 التي حملت رمزية نظرا الى رقم استوري.

وغطت مدرجات "ارتيميو فرانكي" لافتة عملاقة مركبة صنعها الجمهور باللون البنفسجي وكتب عليها "دافيدي 13".

وتوفي استوري ليل السبت الأحد في احد فنادق اودينيزي حيث كان فيورنتينا يتحضر لملاقاة فريق المدينة، وذلك بسبب "بطء في ضربات القلب" بحسب التشريح الذي أجري الثلاثاء.

أعيد جثمانه الى عائلته وزار الأربعاء مركز كوفرتشانو الخاص بتمارين المنتخب الإيطالي الذي دافع عن الوانه لـ14 مباراة من 2011 حتى 2017، ثم أقيمت الخميس جنازة اللاعب في فلورنسا بحضور آلاف المشجعين وعشرات اللاعبين الحاليين والسابقين وعلى رأسهم "الأعداء" بحسب ما يعتبرهم مشجعو فيورنتينا، وهم لاعبو يوفنتوس الذين استقبلوا بتصفيق حار لكونهم شاركوا في التشييع غداة فوزهم على توتنهام هوتسبر (2-1) في لندن وتأهلهم الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

واعتبر زميل أستوري الكرواتي ميلان باديل في مراسم التشييع، ان الراحل كان "الابن والشقيق الذي يتمنى الجميع الحصول عليه".

وتسببت وفاة أستوري بحزن كبير في إيطاليا، وأرجأت رابطة الدوري سبع مباريات كانت مقررة الأحد الماضي ضمن المرحلة 27.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com