الجمعة, يناير 21

فيرغوسون “فخور” يخصومته مع فينغر ومورينيو يتمنى عدم اعتزال الفرنسي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
فيرغوسون "فخور" يخصومته مع فينغر ومورينيو يتمنى عدم اعتزال الفرنسي

لندن (أ ف ب) – أعرب المدرب الأسطوري السابق لمانشستر يونايتد السير الاسكتلندي اليكس فيرغوسون عن "فخري لأني كنت خصما، زميلا وصديقا" لنظيره الفرنسي ارسين فينغر، وذلك بعد القرار الذي اتخذه الأخير الجمعة بانهاء مشواره الطويل مع ارسنال في نهاية الموسم.

وتولى فينغر الاشراف على ارسنال طيلة 22 عاما، وتحديدا منذ 1996، وفي العقد الزمني الأول له كمدرب لفريق "المدفعجية" دخل في تنافس مثير مع مانشستر يونايتد ومدربه فيرغوسون الذي ترك منصبه في "الشياطين الحمر" عام 2013 بعدما قرر اعتزال التدريب.

وقال فيرغوسون لموقع يونايتد "أنا سعيد حقا لارسين فينغر. احترمه كثيرا واحترم العمل الذي قام به في ارسنال. إنه دليل عظيم على موهبته، احترافه وعزيمته، أنه استطاع تكريس 22 عاما من حياته للعمل الذي يحب".

وواصل فيرغوسون الذي أشرف بدوره على يونايتد طيلة 26 عاما قبل الاعتزال، "في عصر لا يدوم فيه مدربو كرة القدم لأكثر من موسم واحد أو موسمين فقط، يظهر (فينغر) حجم الإنجاز الذي حققه باشراف على ناد بحجم ارسنال طيلة هذه الفترة".

وأعرب الاسكتلندي عن "سعادتي لأنه أعلن قرار الرحيل في هذه المرحلة من الموسم لأن باستطاعته الآن أن يحظى بالوداع الذي يستحقه"، معتبرا أن فينغر "دون شك أحد أفضل مدربي الدوري الإنكليزي الممتاز وأنا فخور لأني كنت خصما، زميلا وصديقا لرجل بهذه الروعة".

– "إذا كان سعيدا بقراره فأنا سعيد من أجله" –

وستكون المواجهة المقبلة لارسنال وفينغر ضد فريق فيرغوسون السابق في 29 الشهر الحالي ضمن الدوري الممتاز، وستكون المرة الـ60 التي يتواجه فيها الفرنسي مع "الشياطين الحمر"، وقد فاز في 18 فقط مقابل 26 هزيمة وحقق 15 تعادلا.

ولم يكن فيرغوسون المدرب الوحيد الذي يشيد بفينغر، بل حذا حذوه مدرب يونايتد الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو ومدرب مانشستر سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا الذي توج وفريقه الأحد الماضي بلقب الدوري الممتاز بعد خسارة "الشياطين الحمر" أمام وست بروميتش.

وأمل مورينيو الذي لطالما دخل في مشادات مع فينغر، ألا يعتزل الفرنسي التدريب لأن "ما أعطاه لأرسنال حتى لو كان لا يفوز بلقب الدوري الممتاز (منذ 2004)، المرحلة الانتقالية من ملعب هايبري الى ستاد الامارات، كل ما قام به… نحن نعلم ما حققه".

وواصل "إذا كان سعيدا بهذا القرار، فأنا بالتالي سعيد من أجله حقا، وأمل ألا يعتزل كرة القدم"، مشيرا الى أن "ذاكرة العاملين في كرة القدم ليست قصيرة وذاكرتي ليست قصيرة. أدرك ما يعنيه الأمر: فاز بلقب الدوري الممتاز 3 مرات، بكأس انكلترا 7 مرات. ولا تنتهي الأمور هنا، فهو قدم الكثير في اليابان وفرنسا. قدم الكثير لكرة القدم الفرنسية".

واتخذ فينعر (68 عاما) الجمعة قراره "بعد دراسة متأنية ومفاوضات مع النادي، أشعر بأن الوقت مناسب للتخلي عن منصبي في نهاية الموسم. أنا ممتن لانه كان لي شرف خدمة النادي لسنوات عديدة لا تنسى".

– "ما قام به كثير التعقيد" –

وتعرض المدرب الفرنسي لضغوط متزايدة للتنحي عن منصبه في الأعوام الأخيرة وتعالت أصوات مشجعي النادي التي طالبت برحيله بعدما فشل في الفوز بلقب الدوري منذ 14 عاما، كما انعدمت آماله تقريبا بالتأهل إلى مسابقة دوري أبطال اوروبا للموسم الثاني على التوالي.

وتتعلق آمال ارسنال بالتأهل إلى المسابقة الأوروبية الموسم المقبل بالفوز بمسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) حيث وصل فريق "المدفعجية" إلى الدور نصف النهائي لملاقاة أتلتيكو مدريد الإسباني.

ومن جهته، رأى غوارديولا أنه سيكون من الصعب على أحد أن يكرر الحقبة التي أمضاها فينغر في ارسنال، مضيفا "سيكون من الصعب جدا (القيام بذلك) — السير اليكس فيرغوسون فعلها مع يونايتد، وما قام فينغر الآن (الاستمرار طيلة هذه الفترة) كثير التعقيد".

وتحدث غوارديولا عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في العصر الحالي على المدربين والضغط الذي يضطرون لتحمله، مضيفا "كل احترامي لما قام به. الدوري الإنكليزي الممتاز يتعلق بالشخصيات القوية مثل ارسين. الأمر يتعلق بما قام به، برؤيته، احترامه لكرة القدم".

وختم "أتمنى له كل الخير للمستقبل. أمل أن يبقى على ارتباط بكرة القدم العالمية بطرق مختلفة نتيجة خبرته… إن كان مع ارسنال، الاتحاد الاوروبي أو الاتحاد الدولي لكرة القدم… لا أعلم. كان من دواعي سروري التنافس معه هنا وحين كنت مع برشلونة وبايرن ميونيخ".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com