Tuesday, January 31

فرنسا المفتوحة: هاليب الى الدور الثاني وزفيريف وديوكوفيتش بصعوبة الى الثالث

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
فرنسا المفتوحة: هاليب الى الدور الثاني وزفيريف وديوكوفيتش بصعوبة الى الثالث

باريس (أ ف ب) – بلغت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى الدور الثاني من بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزها الاربعاء على الأميركية اليسون ريسك بصعوبة 2-6 و6-1 و6-1، فيما عانى الالماني الكسندر زفيريف والصربي نوفاك ديوكوفيتش الامرين لبلوغ الدور الثالث

وكانت هاليب، وصيفة البطولة الفرنسية لعامي 2014 و2017 والتي لا تزال تبحث عن لقبها الأول في الغراند سلام، آخر من يبدأ مشواره في رولان غاروس بعد تأجيل مباراتها من الإثنين الى الأربعاء بسبب الأمطار.

وبدأت هاليب المباراة بشكل سيء إذ لم تفز بأي شوط خلال نصف الساعة الأول، ما فتح المجال أمام ريسك التي وصلت الأسبوع الماضي الى نهائي دورة نورمبرغ الألمانية، لحسم المجموعة الأولى دون عناء.

لكن الرومانية استعادت توازنها وقلبت الأمور لصالحها في المجموعتين الثانية والثالثة، وأنهت اللقاء في ساعة ونصف ساعة.

وقالت "أشعر دائما بالتوتر في مستهل مشواري في رولان غاروس. عرفت بداية مباراة صعبة، لكني نجحت في استعادة تركيزي وتحركت بعدها بشكل أفضل"، مضيفة ""كانت مباراة جيدة لبدء البطولة" حيث تلتقي في الدور الثاني الأميركية تايلور تاونسد المشاركة ببطاقة دعوة.

ولم تجد كل من الاوكرانية ايلينا سفيتولينا الرابعة والتشيكية بترا كفيتوفا الثامنة صعوبة في بلوغ الدور الثالث، بفوزهما على السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا 6-3 و6-4 والإسبانية لارا اروابارينا 6-صفر و6-4 تواليا.

وتلتقي سفيتولينا التي تبقى أفضل نتيجة لها في البطولات الكبرى وصولها الى ربع النهائي في رولان غاروس (2015 و2017) واستراليا المفتوحة (2018)، في الدور الثالث الرومانية ميهاييلا بوزارنيسكو الحادية والثلاثين والفائزة بدورها على السويدية ريبيكا بيتيرسون 6-1 و6-2.

وأشادت سفيتولينا، الفائزة بثلاثة ألقاب هذا الموسم وآخرها قبل 10 ايام في دورة روما على حساب هاليب، بعد اللقاء الذي استغرق ساعة و21 دقيقة، بمنافستها المغمورة كوزموفا التي "فاجأتني بمستواها. كان من الجميل اللعب ضدها وأنا راضية لحسمي اللقاء بمجموعتين".

وأقرت الأوكرانية "أن الانتقال من الملاعب الصلبة الى الترابية ليس سهلا. التحركات على هذه الأرضية (الترابية) مهمة للغاية"، قبل أن تتوجه بالفرنسية بالشكر الى جميع من شجعها في مباراة الأربعاء.

وبالنسبة لكفيتوفا، بطلة ويمبلدون 2011 و2014، فستواصل مشوارها في الدور الثالث بمواجهة الاستونية انيت كونتافيت الخامسة والعشرين والفائزة الأربعاء على الرومانية ألكسندرا دولغيرو 7-5 و6-2.

وفي أبرز النتائج الأخرى، تأهلت اليابانية ناومي أوساكا الحادية والعشرون والتشيكية باربورا ستريكوفا السادسة والعشرون بفوزهما على الكازاخستانية زارينا دياس 6-4 و7-5 والروسية ايكاتيرينا ماكاروفا 6-4 و6-2 تواليا.

-معاناة زفيريف وديوكوفيتش-

وعانى الالماني الكسندر زفيريف المصنف ثانيا واحد المنافسين البارزين القلائل المرشحين للاسباني رافايل نادال الاول على اللقب، لبلوغ الدور الثالث حيث خسر مجموعتين في طريقه الى الفوز الصعب على الصربي دوشان لايوفيتش 2-6 و7-5 و4-6 و6-1 و6-2.

ويلتقي زفيريف (21 عاما) الذي يسعى لكي يكون اول الماني يتوج بلقب البطولة منذ 1937، في الدور المقبل مع البوسني دامير دزومهور الـ26 والفائز على الروماني رادو البوت 6-3 و6-3 و5-7 و1-6 و7-5.

ويأمل زفيريف المتوج بلقبي دورتي ميونيخ الالمانية ومدريد هذا الموسم، في فك النحس الذي يلازمه في بطولات الغراند سلام والتي تبقى أفضل نتيجة له بها ثمن نهائي بطولة ويمبلدون العام الماضي.

وهي المشاركة الثالثة للالماني في رولان غاروس بعد الاولى عام 2016 عندما خرج من الدةر الثالث على يد النمسوي دومينيك تييم والثانية العام الماضي عندما ودع من الدور الاول على يد الاسباني فرناندو فرداسكو.

ولم تكن حال الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا سابقا افضل لتخطي عقبة الاسباني خاومي مونار الصاعد من التصفيات والمصنف 155 عالميا واحتاج الى ساعتين و18 دقيقة للتغلب عليه 7-6 (7-1) و6-4 و6-4.

وقاوم مونار (21 عاما) الذي كان أطاح بمواطنه المخضرم دافيد فيرر وصيف بطل 2013 في الدور الاول، بشكل كبير في المجموعة الاولى ونجح في تعويض كسر إرساله مرتين وفرض التعادل 6-6 ثم الاحتكام الى شوط فاصل حسمه الصربي في صالحه.

ولم تختلف الحال في المجموعة الثانية التي استهلها ديوكوفيتش بشكل مثالي بكسر إرسال الاسباني، لان الاخير نجح في رد التحية وفرض التعادل 4-4 قبل ان ينجح الصربي في حسمها 6-4، وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها المجموعة الثالثة لصالح ديوكوفيتش ايضا.

وهي المرة الـ 13 تواليا التي يبلغ فيها الصربي الدور الثالث لرولان غاروس. وصنف ديوكوفيتش المتوج بلقب البطولة عام 2016، في المركز 20 هذا العام بسبب معاناته في استعادة مستواه عقب خضوعه لعملية جراحية طفيفة لعلاج إصابة في المرفق.

وكانت الحال كذلك اليوم في مواجهة مونار، وعول الصربي على خبرته في حسم النقاط المهمة خصوصا في الشوط الفاصل للمجموعة الاولى والشوطين الأخيرين للثانية.

وحقق ديوكوفيتش المتوج بـ 12 لقبا كبيرا في مسيرته الاحترافية حتى الان، 39 ضربة رابحة بيد انه ارتكب 33 خطأ مباشرا.

وضرب ديوكوفيتش موعدا مع الاسباني روبرتو باوتيستا أغوت الثالث عشر والفائز على الكولومبي سانتياغو خيرالدو 6-4 و7-5 و6-3.

وقال ديوكوفيتش: "انا سعيد جدا بتواجدي هنا (ملعب سوزان لنغلين) وألعب أمام هذا العدد الكبير من المشجعين (…) "خاومي لاعب رائع، لديه مؤهلات كثيرة وتركيز جيد. أهنئه على مباراته الرائعة التي قدمها اليوم".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com