الأربعاء, أكتوبر 20

فارس يكشف كيف استغلت إسرائيل عملية الفرار من سجن جلبوع

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل استغلت بكل مؤسساتها العسكرية والأمنية والسياسية انتزاع الأسرى الستة حريتهم من سجن جلبوع في سبتمبر المنصرم.

وقال فارس خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة رام الله ، إن إسرائيل وجدت الفرصة المناسبة بانتزاع الأسرى الستة حريتهم، من أجل تقويض المنظومة الاعتقالية والتنظيمية في السجون، والتي تشكل الأساس الذي بني عليه كل إنجاز حققته الحركة الأسيرة على مدار العقود الماضية.

وأضاف فارس، أن خطورة الوضع في المعتقلات تنبع من أن إدارة السجون وجدت أن الاصطدام بكل مكونات الحركة الأسيرة سيدخلها في معركة خاسرة، خاصة في ظل التفاعل الشعبي محليًا ودوليًا مع قضية الأسرى الستة، موضحًا أن “إسرائيل اتجهت إلى نظام الاستفراد لتقويض التنظيمات شيئًا فشيئًا، بغية تحويل الحركة الأسيرة إلى أفراد كل منهم مسؤول عن نفسه”، كما ذكر.

وتابع، أن إسرائيل لا ترغب باستمرار البنى والهياكل والأطر في المعتقلات، وذلك في إطار المشروع الذي وضعه مجموعة من الأكاديميين وضباط الأمن وبعض الساسة وأسموه (مشروع انتصار إسرائيل)، لافتًا إلى أن المشروع الإسرائيلي يستهدف كسر إرادة شعبنا الفلسطيني، انطلاقًا من كسر عزيمة الأسرى الذين يشكلون رموزًا أحياء.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com