Saturday, January 28

عودة الوضع الى طبيعته يبدو صعبا بعد اضراب سائقي الشاحنات في البرازيل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
عودة الوضع الى طبيعته يبدو صعبا بعد اضراب سائقي الشاحنات في البرازيل

ريو دي جانيرو (أ ف ب) – يأمل البرازيليون في عودة تدريجية للحياة الى طبيعتها اعتبارا من الاثنين بعد اضراب لسائقي الشاحنات ادلى الى شلل لمدة اسبوع في البلاد التي خرجت من انكماش تاريخي، واجبر الرئيس ميشال تامر على تقديم تنازلات.

واكد الممثلون الرئيسيون لسائقي الشاحنات استعدادهم رفع الحواجز عن الطرق بعد اعلان الرئيس تامر الاحد عن اجراءات لتلبية مطالبهم، خصوصا خفض سعر الديزل حوالى 12 بالمئة.

وقال رئيس الجمعية البرازيلية لسائقي الشاحنات التي يبلغ عدد منتسبيها 600 الف سائق مستقل "اعتقد انه تمت تسوية المشكلة وسائقو الشاحنات (…) ايضا يريدون وضع حد لتحركهم".

وكانت هذه الجمعية رفضت الخميس هدنة لمدة 15 يوما اتفقت عليها نقابات اخرى مع الحكومة. وبقيت غالبية المضربين بذلك في حالة تعبئة، بينما صعد الرئيس تامر اللهجة باستدعائه قوات الامن، بما فيها الجيش، لفتح الطرق.

وتمكن رجال شرطة وجنود من مواكبة شاحنات صهاريج من مصافي النفط. الا ان الوضع اصبح حرجا في اليوم السابق من الاضراب مع نفاد الوقود من محطات التوزيع وتوقف مصانع ونقص الفاكهة في المحلات. وفي نهاية المطاف اضطر تامر للاستجابة لمطلب المضربين لتجنب مزيد من الفوضى.

لكن حتى اذا رفع سائقو الشاحنات كل حواجزهم هذه المرة، تحتاج البلاد الى اسابيع ان لم يكن الى اشهر لعودة اكبر اقتصاد في اميركا اللاتينية الى طبيعته.

– اشهر لعودة الوضع الى طبيعته –

قالت الجمعية الوطنية للبروتين الحيواني ان حوالى 64 مليون من الدواجن نفقت بسبب نقص التغذية وملايين اخرى في حال الخطر، وكذلك عشرين مليون خنزير. ويرى الخبراء ان اعادة الامدادات الى وضعها الطبيعي يحتاج الى فترة قد تصل الى شهرين.

وحذرت الجمعية الوطنية للمستشفيات الخاصة من انه اعتبارا من الاثنين لن يكون العديد من هذه المراكز "قادرا على تأمين استمرار العناية بالمرضى التي تتطلب علاجا اذا لم يتم تبني اجراءات فورية".

وبدأت تزويد بعض محطات الوقود بالمحروقات منذ تدخل الجيش، لكن صفوف انتظار طويلة تشكلت على امتداد كيلومترات.

وبين الاجراءات التي اعلنها الرئيس تامير الاحد خفضا قدره 0,46 ريال في سعر لتر الديزل (حوالى 0,14 يورو) عن السعر المحدد السبت وكان 3،788 ريال للتر الواحد، وهو سعر جديد تم تجميده لستين يوما.

وبعد مرور الستين يوما، لم يتم تصحيح الاسعار الا شهريا — وليس يوميا وهو ما كان احد اسباب الاضراب الذي نظم بسبب ارتفاع الاسعار المرتبط باسعار النفط الخام.

ولبي تامر ايضا اربعة مطالب اخرى خصوصا الغاء بعض رسوم الطرق التي يدفعها سائقو الشاحنات الثقيلة.

وقال تامر "قمنا بمبادرة من جانبنا لتخفيف المشاكل والمعاناة (السكان). الاجراءات التي اعلنتها تلبي المطالب التي قدمت لنا". واضاف "لذلك اريد ان اعبر عن ثقتي الكاملة بروح المسؤولية والتضامن والوطنية" لسائقي الشاحنات.

واوضح ان الحكومة ستحترم تعهداتها التعويض عن الفارق في الاسعار لدى الشركة النفطية الحكومية بتروبراس التي اعلنت الاربعاء عن خفض بنسبة عشرة بالمئة على مدى 15 يوما.

– حكومة غير شعبية –

ادى هذا الاعلان الى انخفاض كبير في اسعار اسهم بتروبراس (بنسبة 14 بالمئة) التي تشكل سياستها لاعادة تصحيح يومية للاسعار جزءا من استراتيجية لتستعيد مكانتها بعدما كانت محور فصية فساد.

واثر اضراب سائقي الشاحنات على كل قطاعات النشاط في البلاد التي خرجت للتو من انكماش تاريخي ويتم نقل ستين بالمئة من البضائع فيه برا.

وفي الايام الخمسة الاولى من تعبئة سائقي الشاحنات فقط، كلف الاضراب الاقتصاد البرازيلي اكثر من عشرة مليارات ريال (2,3 مليار يورو)، كما ذكرت صحيفة فوليا دي ساو باولو اليومية التي جمعت تقديرات من القطاعات الرئيسية للنشاط الاقتصادي.

لكن جزءا كبيرا من السكان يدعم تحرك سائقي الشاحنات.

وانتقد اليمين واليسار على حد سواء ادارة الازمة من قبل حكومة تامر في اجواء سياسية مضطربة جدا قبل اربعة اشهر من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في تشرين الاول/اكتوبر 2018.

Jorge SVARTZMAN, Louis GENOT

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com