السبت, سبتمبر 26

طريقة للحد من انتشار الالتهابات لفايروس كورونا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف أطباء مختصون أن اتباع قواعد النظافة الشخصية وخاصة غسل اليدين جيداً، من الإجراءات التي تمتنع الالتهابات الفيروسية مثل فيروس “كورونا” القاتل، الذي أصاب العالم بالهلع بعد اكتشافه في مدينة واهان الصينة وأدى لوفاة المئات، وإصابة الآلاف.

وأظهرت دراسة جديدة أجراها معهد “ماساتشوستس للتكنولوجيا” في كامبريدج، أهمية غسل الأيدي في إبطاء انتشار الفيروسات.

واستخدمت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Risk Analysis، النمذجة الوبائية والمحاكاة المستندة إلى البيانات، لتحديد أثر تحسين النظافة الشخصية على معدل انتقال الفيروس.

وبدأ الباحثون بالبيانات المتاحة توضيح أن عددا كبيرا من الأشخاص، لا يغسلون أيديهم بعد استخدام المرحاض، أو قد لا يفعلون ذلك بشكل صحيح. وكشفوا أن الحفاظ على نظافة الأيدي، خاصة أثناء السفر، لديه القدرة على تقليل خطر انتشار محتمل للعدوى القاتلة، بنسبة 24 إلى 69%.

وقال معدو الدراسة إن نشر “استراتيجيات الوقاية” في 10 مواقع رئيسية، قد يؤدي إلى خفض مخاطر المرض بنسبة تصل إلى 37%.

وتحدد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية (CDC)، أفضل طريقة يمكن استخدامها في غسل اليدين بشكل فعال. وأوضحت بالقول: “اغسل يديك كثيرا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد الذهاب إلى الحمام، وقبل الأكل وبعد السعال أو العطاس. وإذا لم يكن الصابون والماء متوفرين بسهولة، استخدم مطهر الأيدي القائم على الكحول بنسبة 60٪ على الأقل”.

– طرق أخرى لمنع فيروس “كورونا”

لا يوجد حاليا لقاح للوقاية من عدوى “كورونا” الجديد، ولكن مركز السيطرة على الأمراض يوصي ببعض الإجراءات الأخرى التي يمكن اتخاذها، للمساعدة في منع انتشار فيروسات الجهاز التنفسي، بما في ذلك:

• تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المرضى.

• تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيد غير مغسولة.

• البقاء في المنزل عند المرض.

• تغطية السعال أو العطاس بمنديل، ثم رميه في سلة المهملات.

• تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح، التي تُلمس بشكل متكرر.

المصدر: إكسبريس

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com