الأربعاء, يناير 19

صحيفة: إسرائيل تجد صعوبة في تحديد نوع وأعداد الإصابة بمتحورات كورونا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشفت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الإثنين، أن إسرائيل تجد صعوبة في تحديد نوع الإصابة بمتحورات فيروس كورونا ، وفي تحديد أعداد المصابين.

ووفقًا للصحيفة، فإن وزارة الصحة الإسرائيلية تجد صعوبة في تحديد وتشخيص نوع المتحور الذي يصاب به مرضى فيروس كورونا.

وأشارت إلى أن السبب يعود لعدم امتلاك بعض المستشفيات الإسرائيلية لمجموعات اختبار يمكنها تشخيص متحور “أوميكرون”، لذلك ليس من الواضح إلى أي مدى يؤدي هذا المتحور إلى مرض خطير.

ولفتت إلى انتشار متحور “أوميكرون” في إسرائيل منذ عدة أسابيع وأدى إلى زيادى غير مسبوقة في عدد الإصابات، مشيرةً إلى ارتفاع أعدد المصابين بالحالات الحرجة بشكل واضح خلال الأيام الأخيرة، إلى جانب من يتلقون العلاج في المستشفيات.

ونوهت الصحيفة إلى عدم قدرة وزارة الصحة الإسرائيلية على معرفة عدد المصابين بمتحور “أوميكرون” عن المصابين بمتحور “دلتا” والذي لا زال منتشرًا في إسرائيل.

ونقلت هآرتس عن مصادر طبية قولها، إن متحور “أوميكرون” بات البديل الأكثر شيوعًا من بين سلالات الفيروس لمن يدخلون المستشفيات من المرضى.

وقالت الصحيفة، إن هذا يتوافق أيضًا مع حقيقة أن أكثر من 90٪ من المصابين بالكورونا يحملون الآن متحور “أوميكرون”.

ونبهت إلى أن وزارة الصحة الإسرائيلية لم تصدر أي تعليمات للمستشفيات بالتمييز بين المتحورين للمرضى الذين يتم معالجتهم داخلها.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com