الأربعاء, يونيو 23

روسيا تبدي شكوكها بشأن مصدر صواريخ اطلقها الحوثيون

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – ابدت روسيا الاربعاء شكوكها بشأن مصدر صواريخ اطلقها متمردون حوثيون في اليمن واكدت الولايات المتحدة وخبراء امميون انه ايران.

واعطت تصريحات فاسيلي نيبينزيا السفير الروسي لدى الامم المتحدة الانطباع بان موسكو ستعارض فرض عقوبات على طهران.

واعتبر الدبلوماسي الروسي ان الادلة غير دامغة وان مصدر الاسلحة قد يكون بلدا آخر او تم تسليمها قبل فرض الحظر على الاسلحة الى اليمن في 2015.

وصرح السفير الروسي لصحافيين اثنين "نفت ايران بشدة ان تكون زودت اليمن باي شيء".

واضاف "يملك اليمن مخزون اسلحة من العهد السابق. تنافست العديد من الدول لتزويد اليمن بالاسلحة خلال عهد الرئيس (الراحل علي عبدالله) صالح بالتالي لا يمكنني ان اقدم لكما ادلة قاطعة".

وكان الدبلوماسي الروسي ضمن وفد لمجلس الامن زار الموقع الذي تحلل فيه شظايا الصواريخ التي اطلقها الحوثيون في العاصمة الاميركية.

والتقى ايضا الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع زملائه في اطار غداء في البيت الابيض. وينتقد ترامب بانتظام دور ايران "المزعزع للاستقرار" في الشرق الاوسط.

ويبدو ان تقريرا لخبراء في الامم المتحدة اكد الاتهامات التي اطلقتها قبل اسابيع السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي من الموقع نفسه خلال مؤتمر صحافي. وكانت اشارت الى وجود ادلة "دامغة" ضد ايران.

وعندما سأل صحافيون زميلها الروسي ما اذا كان يظن ان هناك ادلة كافية للتحرك ضد ايران اجاب بالنفي.

بدوره، لم يبد سفير كازاخستان خيرت عمروف الذي يتراس مجلس الامن مقتنعا بالتقرير الاممي وما اعلنته هايلي.

وقال "بالتأكيد سيكون من الجيد ان يكون هناك ادلة دامغة لاظهار كيفية وصول هذا النوع من السلاح الى اليمن، ولكن في الوضع الراهن ليس هناك معلومات عن هذا الامر".

واضاف "نفهم ان هذا (السلاح) انتج في ايران ولكن ليس هناك اي معلومة عن كيفية ارساله الى اليمن".

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com