Thursday, July 18

رئيس الوزراء الإسباني يعلن انتخابات تشريعية مبكرة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز، اليوم الإثنين، إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 23 تموز/يوليو في إسبانيا، غداة هزيمة واضحة مني بها اليسار أمام المحافظين في استحقاق محلي ومناطقي.

في كلمة بثها التلفزيون، قال سانشيز إنه أبلغ الملك فيليبي السادس، “بقراره حل البرلمان والشروع في الدعوة إلى انتخابات عامة” تجرى “الأحد في 23 تموز/يوليو”.

ويواجه سانشيز، الذي يتولى رئاسة الحكومة منذ 2018، عوائق عدة، إذ يقبل على هذه الانتخابات المزدوجة وشعبيته في تراجع بسبب عودة التضخم وتراجع القوة الشرائية.

وأعلنت المعارضة اليمينية الإسبانية أنها حققت مكاسب قوية محليا وإقليميا في انتخابات، الأحد، التي مثلت انتكاسة واضحة لرئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز، وفق نتائج أولية وتقارير إعلامية.

وحصل الحزب الشعبي اليميني المعارض على أكبر عدد من الأصوات بعد فرز 90% من صناديق الاقتراع، بينما خسر الاشتراكيون العديد من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها، لا سيما فالنسيا، حسب ما ذكرت تقارير إعلامية.

وتعد هذه الانتخابات بمنزلة اختبار وطني لسانشيز قبل 6 أشهر من الانتخابات التشريعية التي تبدو المعارضة أوفر حظا للفوز فيها.

وشملت الانتخابات كل البلديات الـ8131 في إسبانيا، أي 35.5 مليون ناخب، والحكومات المحلية في 12 من أصل 17 منطقة إسبانية ذات حكم ذاتي، بما يشمل نحو 18.3 مليون ناخب.

قال زعيم المعارضة ورئيس الحزب الشعبي ألبرتو نونيث فايجو، إن إسبانيا دخلت حقبة سياسية جديدة.

وأضاف في خطاب الانتصار “إسبانيا بدأت دورة سياسية جديدة.. إنه انتصار لطريقة مغايرة في السياسة”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com