الإثنين, ديسمبر 9

خبير عسكري يكشف: نساء إسرائيليات شاركن في اغتيال قيادي فلسطيني

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف خبير عسكري إسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن نساء إسرائيليات شاركن في اغتيال قيادي فلسطيني في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المُتحدة عام 2010، ما يُبرز دور الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في تشغيل الفتيات والنساء في مهمات أمنية مُعقدة.

وقال أمير بوخبوط في تقرير نشره على موقع “واللا” العبري، إن “كشف حماس لبعض أسرار عمل القوة الإسرائيلية الخاصة التي تم إحباطها في خانيونس جنوب قطاع غزة في 2018 يسلط الضوء على كيفية عمل القوات الخاصة الإسرائيلية في أراضي العدو عموما، وعمل النساء في هذه الوحدات خصوصا، في ظل انخراطهن الكبير في عمل الاستخبارات الإسرائيلية من خلال التنكر وانتحال الشخصيات، لأن لديهن قدرات هائلة، وحققن إنجازات عملياتية جوهرية”.

ونقل بوخبوط عن مسئول أمني إسرائيلي كبير عمل سابقا بتشغيل الفتيات والسيدات في مهمات جمع المعلومات الأمنية في المناطق المعادية، قوله إن “تفوقهن على زملائهن في هذا العمل يكمن بقدرتهن على الانخراط في المجتمع المعادي، وعدم السرعة في كشف أمرهن، النساء عموما أقل إثارة للشبهات، والشكوك تجاههن أقل”.

وأضاف أن “لدى النساء قدرات فائقة على التنكر والتخفي، ما يجعلهن عنصرا محوريا في جمع المعلومات، كما أن سير رجل وامرأة في الشارع يكون أقل شبهة من سير رجلين معاً، صحيح أن مهمة السيدات لا تشترط بالضرورة أن تكون يدها ضاغطة على الزناد، لكن في الكثير من مهامهن في جمع المعلومات كُن أفضل كثيرا من الرجال”.

وأشار إلى أن “جهاز الموساد من أكثر الأجهزة الإسرائيلية تجنيدا للنساء في العمل، وفي بعض الأحيان لجأت وحدة العمليات الخاصة-اليمام للتجنيد ذاته، وحرس الحدود، والقوات الخاصة المستعربين، وفي جهاز الأمن العام-الشاباك تعمل سيدات، تم كشف أمرهن في السنوات الأخيرة”. وفقاً لما أورده موقع “عربي21”

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com