الخميس, أكتوبر 28

جائزة استراليا الكبرى: مرسيدس يدقق في أسباب “خسارة الفوز”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
جائزة استراليا الكبرى: مرسيدس يدقق في أسباب "خسارة الفوز"

ملبورن (أ ف ب) – أكد فريق مرسيدس حامل لقب بطولتي السائقين والصانعين في الفورمولا واحد، انه يعمل على معرفة أسباب "خسارة الفوز" الذي كان في متناول سائقه البريطاني لويس هاميلتون، لصالح سائق فيراري الالماني سيباسيتان فيتل، في جائزة استراليا الكبرى، أولى مراحل بطولة العالم 2018.

وكان هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول على حلبة ألبرت بارك في ملبورن، متصدرا للسباق ويحظى بالأفضلية، الى حين توقف سيارة سائق هاس الفرنسي رومان غروجان على الحلبة واعتماد منظمي السباق دخولا افتراضيا لسيارة الأمان، ما يعني عدم دخول سيارة الأمان عمليا الى الحلبة، لكن التزام السيارات بخفض السرعة والحفاظ على ايقاع محدد.

وخلال هذا "الدخول"، أفاد فيتل من الوضع لتبديل اطاراته في حظيرة فريقه الايطالي، وعاد الى الحلبة متقدما على هاميلتون، مستفيدا من الايقاع البطيء للسيارات على الحلبة، والذي أتاح له عمليا "كسب" وقت اضافي.

وبدا هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول، متفاجئا بالطريقة التي أفلت بها السباق منه، اذ ان منافسه الالماني "سرق" نحو عشر ثوان من التقدم بفضل الدخول الافتراضي لسيارة الأمان.

وسأل هاميلتون فريقه عبر جهاز الاتصال الداخلي "ماذا حصل؟ ما الخطأ الذي ارتكبته؟"، ليرد عليه أفراد الفريق "اعتقدنا اننا في مأمن (أي لن نفقد الصدارة لصالح فيتل)، لكن من الواضح ان ثمة خطأ قد حصل".

وتابع هاميلتون "هل قمت بأمر خاطىء؟ كان علي ان أقود بشكل أسرع؟".

وبعد السباق، أكد مدير الفريق النمسوي توتو وولف ان على مرسيدس التحقيق لمعرفة الخطأ الذي أتاح لفيتل الفوز في استراليا للعام الثاني تواليا.

وقال وولف "من الصعب تقبل ما جرى لأننا كنا نحظى بالايقاع (المطلوب للفوز). لأي سبب كان، علينا التوصل الى ذلك، لقد خسرنا الفوز".

أضاف "اعتقدنا اننا نحظى بفارق ثلاث ثوان تقريبا. لا أعرف ماذا حصل له (الفارق)، علينا ان نستشير أجهزة الكومبيوتر وهذا ما نقوم به حاليا. اذا كانت لدينا مشكلة في الأنظمة في مكان ما، علينا ان نجد حلا لها".

وتابع "أعتقد ان المشكلة هي في انظمتنا"، ملمحا الى ان المشكلة قد تعود الى ان إحدى برمجيات الفريق قد تكون أعطت قراءة خاطئة عن التوقيت.

وبشأن السباق نفسه، اعتبر وولف ان احدى المشكلات التي واجهها هاميلتون هي ضيق المساحة وصعوبة التجاوز على الحلبة التي تعد "حلبة طريق" في جزء كبير منها.

وأوضح ان "لويس كان يهاجم بشكل مفتوح، لكن كما ترون التجاوز صعب جدا هنا (…) حتى كبار المتجاوزين لا يمكنهم القيام بذلك هنا. اضطر لويس الى الاستسلام في نهاية المطاف لأن اطاراته لم تكن لتصمد".

وأبدى الالماني نيكو روزبرغ، بطل العام 2016 والزميل السابق لهاميلتون في مرسيدس، استغرابه للخطأ التقني الذي واجهه الفريق، مؤكدا ان استراليا "هي السباق الأول و(سيارة) مرسيدس كانت تتمتع بإيقاع مذهل. لويس عندما كان يضغط كان سريعا. لا اعتقد ان ما حصل مدعاة للقلق".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com