Friday, January 27

تقرير أممي يسلط الضوء على عدد وفيات الأطفال في العالم خلال 2021

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

سلط تقرير صادر عن “مجموعة الأمم المتحدة المشتركة بين الوكالات المعنية بتقدير وفيات الأطفال” والتي تضمّ خصوصاً اليونيسف ومنظمة الصحّة العالمية والبنك الدولي، الضو على عدد وفيات الأطفال في العالم خلال 2021.

وأظهر التقرير الأممي، أنّ خمسة ملايين طفل حول العالم توفوا في 2021 قبل بلوغهم سن الخامسة، في معدّل “مقلق” على الرّغم من التقدّم الذي أُحرز على هذا الصعيد منذ مطلع القرن.

وإذ لفت التقرير إلى “تفاوتات هائلة” في معدلات وفيات الأطفال تبعاً للمناطق والدول التي يولدون فيها، وقال إنّ “واقع أنّ خمسة ملايين طفل قد توفوا في 2021 قبل أن يبلغوا سن الخامسة هو أمر مقلق في ضوء توافر المعرفة والإجراءات للحؤول دون هذه الوفيات”.

وبحسب التقرير فإنّ أقلّ بقليل من نصف هذه الوفيات (2.3 مليون وفاة) حدثت قبل أن يتّم الطفل شهره الأول، والسبب الأساسي لهذه الوفيات يتعلّق بالولادة المبكرة أو مضاعفات متعلقة بالولادة.

أمّا بعد الشهر الأول، فإنّ السبب الأساسي لوفيات الأطفال هو الأمراض المعدية، بما في ذلك الالتهابات الرئوية والإسهال والملاريا.

وندّد التقرير بهذه الوفيات لأنّه كان بالإمكان “تجنّبها إلى حدّ كبير” لو توفّرت رعاية أفضل عند الولادة وتأمّنت المكمّلات الغذائية اللازمة وأتيح لهؤلاء الأطفال تلقّي اللّقاحات الضرورية، وكانت هناك بيئة آمنة لناحية الصرف الصحّي خصوصاً.

ولفت التقرير إلى جائحة كوفيد-19 التي عرقلت حملات التطعيم المنتظمة ممّا حرم مليوني طفل إضافي من تلقّي اللّقاحات الأساسية في 2021 مقارنة بعام 2020، أي 6 ملايين طفل مقارنة بعام 2019.

وحذّر التقرير من عواقب عدم تلقّي الرضّع اللقاحات اللازمة وما لهذا الأمر من انعكاس في المستقبل على أرقام وفيات الرضّع.

لكن التقرير نوّه ببعض المؤشرات الإيجابية، إذ انخفض معدّل وفيات الأطفال دون سن الخامسة بنسبة 50% منذ العام 2000 كما انخفض في الفترة نفسها بنسبة 35% عدد الأطفال الذين يولدون أمواتاً.

وحذّر التقرير من “وفاة ما يقرب من 59 مليون طفل وشاب قبل عام 2030، وفقدان ما يقرب من 16 مليون طفل بسبب الإملاص (ولادة الأطفال ميتين)، إذا لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة لتحسين الخدمات الصحية”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com