Friday, February 3

تفاصيل اتفاق ائتلافي وقِع بين الليكود و”يهدوت هتوراة”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ذكرت مصادر إعلامية، صباح اليوم، أن حزب الليكود وكتلة “يهدوت هتوراة”، اتفاقا على توقيع اتفاق ائتلافي بينهما، في ختام مفاوضات استمرت قرابة 12 ساعة خلال الليلة الماضية، كما أورده موقع صحيفة “يسرائيل هيوم” الإلكتروني.

وينضم هذا الاتفاق إلى الاتفاقيات الائتلافية بين الليكود وبين حزبي الصهيونية الدينية، برئاسة بتسلئيل سموتريتش، و”عوتسما يهوديت” الفاشي برئاسة إيتمار بن غفير.


ومن شأن الاتفاق مع “يهدوت هتوراة” أن يدفع عملية استبدال رئيس الكنيست ، بهدف تمرير قوانين تتعلق بتعيين رئيس حزب شاس، أرييه درعي، وزيرا ومنح صلاحيات واسعة لبن غفير في جهاز الشرطة، وسن قانون الالتفاف على المحكمة العليا بحيث يمنعها من شطب قوانين يسنها الكنيست.

وكما نُشر صباح اليوم نص الاتفاق مع الصهيونية الدينية، ويحصل الأخير بموجبه على حقيبة المالية التي سيتولاها سموتريتش بالتناوب، حقيبة استيعاب الهجرة، حقيبة الاستيطان التي تحول اسمها إلى حقيبة “المهمات القومية” وستضاف إليها وحدة “الثقافة اليهودية” التي ستنقل من وزارة التربية والتعليم، وحدة “الهوية اليهودية” التي ستنقل من وزارة الأديان.


وستنقل دائرة الاستيطان والكليات التحضيرية للجيش و”الخدمة الوطنية” إلى حقيبة “المهمات القومية”.

وسيحصل الصهيونية الدينية على منصب وزير في وزارة الأمن، إلى جانب وزير الأمن، وسيكون مسؤولا عن تعيين منسق أعمال الحكومة في الأراضي المحتلة ورئيس “الإدارة المدنية” للاحتلال. وهذا المنصبان ينطويان على أهمية بالغة بكل ما يتعلق بالضفة الغربية. وستتم هذه التعيينات بالتنسيق مع رئيس الحكومة التي يشكلها بنيامين نتنياهو .

وبحسب الاتفاق، يصادق الوزير من الصهيونية الدينية في وزارة الأمن على ردود النيابة العامة على أي التماس يقدم للمحكمة العليا بخصوص الاستيطان وبالتنسيق مع وزير الأمن وبموافقة رئيس الحكومة.

ويذكر أن الاتفاق مع “عوتسما يهوديت” ينص على تولي بن غفير حقيبة “الأمن القومي” مع صلاحيات واسعة وسيطرة مطلقة على الشرطة وسياستها ووحدة حرس الحدود في الضفة الغربية. وسيكون بن غفير عضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت).

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com