الأربعاء, سبتمبر 22

تعرض كاتب علماني للطعن في بنغلادش

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
تعرض كاتب علماني للطعن في بنغلادش

دكا (أ ف ب) – أقدم شاب على طعن كاتب شعبي علماني "عدو للاسلام" من بنغلادش في رأسه خلال احدى الندوات، كما اعلنت الشرطة الأحد.

والاعتداء الذي تعرض له السبت ظافر إقبال في سيلهت، شمال البلاد، هو الأخير من مجموعة هجمات بالسلاح الابيض على كتاب ومدونين ملحدين او علمانيين.

ومنذ فترة طويلة، يدافع إقبال (64 عاما) المؤلف لافضل الكتب مبيعا، عن حرية التعبير والعلمانية. ولا يزال الكاتب الذي اعتاد على القاء كلمات في الجامعات ودرس في الولايات المتحدة، في المستشفى في حالة مستقرة.

وقد اعتقلت الشرطة شابا في الحادية والعشرين من عمره يدعى فيض الحسن، وهو تلميذ سابق في مؤسسة اسلامية. وتجري تحقيقا حول صلاته المحتملة بالمجموعات الإسلامية المتطرفة.

وقال الحسن للمحققين إن "من واجبه بصفته مسلما ان يتصدى للذين يعملون ضد الإسلام"، كما اوضح لوكالة فرانس برس الكولونيل علي حيدر ازاد احمد، من كتيبة التدخل السريع، وحدة النخبة.

واضاف "قال ان ظافر إقبال هو عدو للاسلام".

وتقدر الشرطة ان الحسن الذي كان والده يعلم في معهد اسلامي، تمكن من اقامة صلات مع متطرفين شنوا هجمات ضد ناشطين علمانيين في السنوات الاربع الأخيرة.

وتشتبه السلطات في وقوف مجموعة "انصار الله بنغلا تيم" الجهادية، التي تعرف عن نفسها بأنها الفرع البنغلادشي لتنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية، وراء اكثرية الهجمات.

وتؤمن الحكومة حماية نحو عشرة كتاب يعتبرهم المتطرفون الاسلاميون اهدافا.

واتهمت رئيسة الوزراء شيخة حسينة واجد التي تشن حكومتها منذ سنوات حملة قمع ضد التطرف، "متعصبين دينيين" بالوقوف وراء الهجوم ودعت الشعب البنغلادشي الى اليقظة الدائمة.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com