الإثنين, أغسطس 2

تعادل الولايات المتحدة والبوسنة سلبا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لوس انجليس (أ ف ب) – تعادل المنتخب الاميركي لكرة القدم مع نظيره البوسني سلبا في مباراة دولية ودية الاحد في لوس انجليس، هي الاولى لهما في 2018.

وتأتي المباراة بعد نحو ثلاثة اشهر على فشل المنتخب الاميركي بالتأهل الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا بخسارته امام ترينيداد وتوباغو صاحبة المركز الاخير في تصفيات منطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).

وكان المنتخب الاميركي بحاجة الى التعادل فقط للتأهل الثامن على التوالي الى كأس العالم لكنه سقط 1-2 وحل سابعا في الترتيب.

وفشلت البوسنة ايضا في التأهل الى المونديال.

وخاض المنتخبان المباراة بغياب عدد كبير من اللاعبين الاساسيين، خاصة المنتخب الاميركي الذي يتألف من عناصر شابة تفتقد الى الخبرة ويضم لاعبين اثنين فقط من المخضرمين هما غياسي زارديس وجوردان موريس.

ويتولى دايف ستراكان تدريب المنتخب الاميركي مؤقتا خلفا لبروس ارينا منذ الفشل في التأهل الى المونديال، وهو التعادل الثاني تحت اشرافه بعد الاول مع البرتغال 1-1 في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكانت فرصة البوسني لوكا مينالو الاخطر في المباراة حين سدد كرة من داخل المنطقة قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول ابعدها الحارس بيل حميد.

وحصل مينالو على فرصة ثانية في الدقيقة 66 حين تخطى ثلاثة مدافعين لكن كرته باتجاه الزاوية اليمنى للمرمى كانت في متناول زاك ستيفن في اول مباراة لبديل حميد.

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com