الثلاثاء, أغسطس 3

تسليم صحافي بورمي جائزة كيت ويب 2017 التي تمنحها وكالة فرانس برس

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
تسليم صحافي بورمي جائزة كيت ويب 2017 التي تمنحها وكالة فرانس برس

رانغون (أ ف ب) – تسلم الصحافي البورمي مرات كياو ثو الاثنين في رانغون جائزة كايت ويب 2017 التي تمنحها وكالة فرانس برس، مكافأة لتغطيته الدقيقة للنزاعات في بورما وخصوصا في ولاية راخين حيث تعيش أقلية الروهينغا المسلمة.

وبعد عقود من الحكم العسكري بدأ هذا البلد في جنوب شرق آسيا مسيرة نحو الديموقراطية لكن ممارسة العمل الصحافي ما زالت مسألة حساسة، فيما يتعذر الوصول الى عدد من مناطق النزاع.

واوضح المدير الاقليمي لوكالة فرانس برس في آسيا-المحيط الهادئ فيليب ماسونيه اثناء حفل تسليم الجائزة في رانغون الاثنين ان "اسم مرات لمع بعد سلسلة مقالات عن النزاعات الاتنية والدينية في ولايتي شان وراخين".

ونشرت مقالات مرات كياو ثو البالغ من العمر 27 عاما في اسبوعية "فرونتير" المحلية الناطقة بالانكليزية والمعروفة بنوعية تغطيتها رغم ظروف العمل الصعبة للصحافيين في بورما.

وأسهم تفجر العنف في ولاية راخين منذ أشهر في تعقيد الأمور، مع فرار قرابة 700 الف من الروهينغا المسلمين من تلك المنطقة في غرب بورما الى بنغلادش المجاورة منذ آب/اغسطس.

ويتهم اللاجئون الجيش البورمي وميليشيات بوذية بارتكاب اعمال عنف خارج اطار القانون (اغتصاب، تعذيب، قتل،…) توازي التطهير العرقي، ما ينفيه الجيش البورمي تكرارا.

وفي آخر قضية في اطار تقييد حرية الصحافة في بورما، تحاكم السلطات صحافيين بورميين يعملان لدى وكالة رويترز بتهمة انتهاك "اسرار دولة" لانهما ارادا التحقيق في عمليات الجيش في ولاية راخين.

وقال مرات كياو ثو وسط عاصفة تصفيق بعد تسلم الجائرة "اليوم يقبع اصدقاؤنا في السجون لأنهم قاموا بعملهم فحسب. هذه الجائزة لكم أصدقائي"، متحدثا لاحقا عن أهمية "الاستقلالية التحريرية" الصحافية.

واعتبر ماسونيه "قد يحكم عليهم بالسجن 14 عاما، ولأي جريمة؟ للرغبة بمعرفة ما يحدث في ولاية راخين".

ومنذ العام 2016 تتولى حكومة مدنية تترأسها بحكم الامر الواقع اونغ سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام الحكم في بورما بعد عقود من الحكم العسكري.

وجائزة كايت ويب تمنح باسم مراسلة وكالة فرانس برس التي قامت بتغطية حرب فيتنام وتوفيت عام 2007 ، تكريما لشجاعة صحافيين محليين في آسيا، وتبلغ قيمتها ثلاثة آلاف يورو.

ومنحت جائزة كايت ويب عام 2016 للتلفزيون الافغاني المستقل "تولو" الذي خسر سبعة من موظفيه في هجوم شنته طالبان في كانون الثاني/يناير 2016.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com