الخميس, أبريل 22

تركيا تطلق سراح رئيسة سابقة لحزب مؤيد للاكراد

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
تركيا تطلق سراح رئيسة سابقة لحزب مؤيد للاكراد

انقرة (أ ف ب) – أطلقت تركيا الثلاثاء سراح الرئيسة المشاركة السابقة لحزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد، بحسب ما أعلنه الحزب، والتي كانت اعتقلت بعد انتقادها العملية العسكرية للجيش التركي في شمال سوريا.

واعتقلت الشرطة سربيل كمال باي في انقرة في 13 شباط/فبراير بعد يومين على تركها منصبها الحزبي.

وقال الحزب على تويتر "تم إطلاق سراح رئيستنا المشاركة السابقة سربيل كمال باي. الدفاع عن السلام ليس جريمة، بل هو واجب وعمل مشرف!".

ورغم اطلاق سراحها، لا تزال كمال باي تواجه تهما وابقيت تحت المراقبة القضائية، ويتعين عليها المثول امام السلطات بشكل دوري، ولا يمكنها مغادرة البلاد، بحسب ما أكده مسؤول حزبي لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه.

وتولت كمال باي الرئاسة المشتركة لحزب الشعوب في ايار/مايو عام 2017 خلفا للرئيسة السابقة فيغان يوكسيكداغ بعد اعتقال الاخيرة في شباط/فبراير نفس العام.

وخلال مؤتمر للحزب في 11 شباط/فبراير تولت بروين بولدان المهمة خلفا لكمال باي.

وذكرت وسائل اعلام تركية إنه تم اعتقال كمال باي على خلفية دعوات للتظاهر احتجاجا على عملية "غصن الزيتون" الشهر الماضي.

وتشن تركيا عملية جوية وبرية ضد وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين بشمال سوريا.

وتتهم انقرة وحدات حماية الشعب بانها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا مسلحا على الاراضي التركية منذ 1984.

وتعرض حزب الشعوب الديموقراطي صاحب ثالث اكبر كتلة في البرلمان التركي لعمليات اعتقال طالت قادته وناشطيه لاتهامهم بدعم المقاتلين الاتراك، وهو ما ينفيه الحزب باستمرار.

ومنذ بدء العملية في سوريا اعتقلت السلطات التركية 786 شخصا منهم 587 بتهمة نشر "الدعاية" ضد العملية.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com