الثلاثاء, سبتمبر 21

تركيا ترسل قوات خاصة استعدادا “لمعركة جديدة” في منطقة عفرين

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
تركيا ترسل قوات خاصة استعدادا "لمعركة جديدة" في منطقة عفرين

انقرة (أ ف ب) – أعلنت تركيا الاثنين أنها أرسلت قوات خاصة إلى منطقة عفرين تحضيرا لبدء "معركة جديدة" ضد المقاتلين الاكراد في مناطق يتواجد فيها مدنيون في اطار العملية التي تخوضها في شمال سوريا.

وأطلقت أنقرة في 20 كانون الثاني/يناير عملية بالتحالف مع فصائل من المعارضة السورية لقتال وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين الواقعة في شمال غرب سوريا.

وقال نائب رئيس الوزراء والناطق باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ إن "نشر قوات خاصة يشكل جزءا من التحضيرات لمعركة جديدة قادمة".

وتحدثت وكالة أنباء الأناضول عن دخول عدد غير محدد من قوات الشرطة والدرك الخاصة إلى المنطقة ليل الأحد.

وأفاد بوزداغ أن المعارك استمرت في القرى والأرياف بعيدا عن وسط مدينة عفرين.

وقال في مقابلة مع قناة "ان تي في" إن "القتال سينتقل إلى مناطق حيث يوجد مدنيون فيما تضيق منطقة" القتال.

وأوضح نائب رئيس الوزراء أن لدى القوات الخاصة في بلاده خبرة في القتال في الأحياء السكنية "دون ايذاء المدنيين".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا في سوريا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا ضد الدولة الكردية منذ العام 1984.

وتضع تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على لائحة "المنظمات الارهابية".

لكن وحدات حماية الشعب الكردية تتعاون مع الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، في تحالف أثار حفيظة أنقرة.

والأسبوع الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن بلاده ستحاصر مدينة عفرين "في غضون أيام".

وتبنى مجلس الأمن الدولي السبت قرارا يقضي بوقف إطلاق النار في سوريا للسماح بايصال المساعدات الإنسانية وإجلاء المصابين والمرضى بعد القصف المكثف للنظام على الغوطة الشرقية الذي أسفر عن مقتل المئات.

وخلال مكالمة هاتفية الاثنين، قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لنظيره التركي إن الهدنة يجب أن تطبق على كامل المناطق في سوريا بما في ذلك عفرين.

لكن بوزداغ أشار في وقت سابق الاثنين إلى أن القرار الأممي "لا يؤثر على عملية عفرين".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com