Saturday, March 2

بوريس جونسون يقول ان تكرار روسيا نفيها التورط في قضية الجاسوس “يزداد عبثية”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
بوريس جونسون يقول ان تكرار روسيا نفيها التورط في قضية الجاسوس "يزداد عبثية"

بروكسل (أ ف ب) – اعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الاثنين ان نفي روسيا المتكرر لتورطها في تسميم العميل الروسي السابق في بريطانيا بواسطة غاز الاعصاب "يزداد عبثية".

وينفي الكرملين الاتهامات التي توجهها لندن وحلفاؤها لروسيا بالوقف وراء اعتداء الرابع من اذار/مارس الذي استهدف العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سالزبيري ويعتبره "مجرد هراء".

واكد الاتحاد الاوروبي في بيان انه يأخذ اتهامات بريطانيا بشأن الجاسوس الروسي "بجدية كبيرة". لكن الكرملين دعا بريطانيا الى تقديم ادلة في قضية تسميم الجاسوس او الاعتذار.

وقال وزير الخارجية البريطاني لدى وصوله للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل إن "النفي الروسي المتكرر يزداد عبثية". واضاف ان "محاولة اخفاء (…) الحقيقة في (…) الاكاذيب والتشويش هي استراتيجية روسية تقليدية".

وتقول لندن انه تم استخدام مجموعة من غازات الأعصاب تعرف باسم "نوفيشوك" من تصميم سوفياتي في الاعتداء على سكريبال. والخميس اصدرت بريطانيا وفرنسا والمانيا والولايات المتحدة بيانا مشتركا يحمل روسيا مسؤولية اول استخدام لاسلحة كيميائية في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال جونسون "ما يستوقفني حقيقة في حديثي مع اصدقاء وشركاء اوروبيين اليوم هو انه وبعد 12 عاما من اغتيال الكسندر ليتفيننكو في لندن لم يعودوا قادرين على خداع احد".

وتابع جونسون "نادرا ما تجد بلدا على الطاولة هنا في بروكسل لم يتعرض في السنوات الاخيرة الى شكل من اشكال السلوك الروسي الخبيث والمخرب".

واغتيل العميل الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو مسموما بالبولونيوم في العام 2006، في اعتداء اتهمت بريطانيا روسيا بالوقوف وراءه.

وسيطلع جونسون نظراءه الاوروبيين على ما توصلت اليه التحقيقات، الا انه من غير المتوقع ان يشهد اجتماع الاثنين اقرار اي اجراءات تستهدف روسيا، التي تستهدفها حاليا عقوبات اوروبية قاسية بسبب ضمها القرم وتدخلها في اوكرانيا.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ان التكتل يقف "بتضامن تام" مع بريطانيا في هذه الحادثة التي اعتبرتها "غير مقبولة على الاطلاق".

ومن المقرر ان يناقش قادة الاتحاد الاوروبي القضية الخميس في قمة في بروكسل.

واعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاربعاء الماضي سلسلة عقوبات ضد روسيا، بينها طرد 23 دبلوماسيا وتجميد العلاقات الثنائية، مؤكدة عدم مشاركة وزراء او أفراد من العائلة الملكية في كأس العالم لكرة القدم هذا الصيف في روسيا.

وردا على الخطوة البريطانية طردت روسيا 23 دبلوماسيا بريطانيا عملا بمبدأ المعاملة بالمثل واعلنت انها ستوقف انشطة المجلس الثقافي البريطاني.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com