Friday, January 27

بورصة ميلانو تتراجع بأكثر من 3% في ظل الأزمة السياسية في إيطاليا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
بورصة ميلانو تتراجع بأكثر من 3% في ظل الأزمة السياسية في إيطاليا

ميلانو (أ ف ب) – تراجعت بورصة ميلانو بأكثر من 3% فيما تخطى الفارق بين معدلات الفائدة على القروض الإيطالية والألمانية لعشر سنوات 300 نقطة، في مؤشر إلى القلق المتزايد حيال الأزمة السياسية في إيطاليا.

وخسرمؤشر بورصة ميلانو "فوتسي ميب" 2,76% متراجعاً إلى 21324 نقطة، بعد أن تخطى التراجع في وقت سابق نسبة 3,3%، متأثرا بتراجع أسهم البنوك.

وظهرت كل أرقام المؤشر الرئيسي باللون الأحمر مع نسبة تراجع بلغت 7% لبعض المصارف. وقد خسر مؤشر أسهم المصارف 4,89%.

وبعدما كان الفارق بين معدلات الفائدة الألمانية والإيطالية يجاور 130 نقطة قبل أسبوعين وأغلق الاثنين على 235 نقطة في أعلى مستوى له منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013، سجل زيادة حادة ومفاجئة بعيد الساعة 10,10 (8,10 ت غ) ليصل إلى 300 نقطة في أقل من ربع ساعة.

وقبيل الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش، كان مستقراً عند 301 نقطة.

تترقب ايطاليا الثلاثاء التشكيلة الحكومية التي سيعرضها كارلو كوتاريلي المؤيد لسياسة التقشف في الموازنة والذي اختاره الرئيس سيرجيو ماتاريلا بعد الفيتو الذي استخدمه ضد حكومة شعبوية كانت ستتشكل من دون ضمان بقاء ايطاليا في منطقة اليورو.

وعمليا، ليس لدى كوتاريلي أي فرصة للفوز بثقة البرلمان الذي يسيطر عليه الشعبويون المشككون بالاتحاد الاوروبي وسيكون عليه تصريف الشؤون الجارية قبل اجراء انتخابات مبكرة في أيلول/سبتمبر أو تشرين الأول/أكتوبر.

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com