الأربعاء, أبريل 21

بطولة العراق: منع نادي الشرطة من استخدام ملعب الشعب بعد مظاهر “عسكرة”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

بغداد (أ ف ب) – أفاد مسؤول في وزارة الشباب والرياضة العراقية الأربعاء، ان نادي الشرطة يجري مفاوضات للعودة عن قرار رسمي بمنعه من استخدام ملعب في بغداد، بعد مظاهر "عسكرة" وتجاوزات بلغت حد إطلاق النار على سيارة فريق منافس.

وكانت وزارة الشباب قد أعلنت الثلاثاء إلغاء عقد تأجير ملعب الشعب الدولي مع نادي الشرطة التابع لوزارة الداخلية ومنعته من خوض مبارياته عليه، على خلفية "تصرفات" ضباط ومستشار لوزير الداخلية.

وقال مدير الاعلام في وزارة الشباب علي العطواني لوكالة فرانس برس ان "وفدا من إدارة نادي الشرطة زار الوزارة اليوم للتفاوض معها بخصوص تسوية الموضوع، لكن لم يحسم أي شيء حتى الآن".

أضاف "على إدارة الشرطة ان تقدم تعهدات بعدم حصول اي تجاوز في المستقبل على منتسبي ملعب الشعب الدولي"، مؤكدا انه "يبقى من حقنا ان نحمي الملاعب من مظاهر العسكرة وان يلتزم الجميع بالقواعد التي يفرضها الاتحاد الدولي" لكرة القدم (فيفا).

وأعلنت وزارة الشباب الثلاثاء في بيان "إلغاء عقد ايجار ملعب الشعب الدولي لنادي الشرطة وذلك على خلفية تصرفات عدد من ضباط وزارة الداخلية ولاسيما تصرفات مستشار وزير الداخلية عبد الوهاب الطائي خلال مباراة فريقي الشرطة والطلبة (في اليوم نفسه) وتجاوزهم على منتسبي الملعب وموظفي الوزارة، ومخالفتهم لقرارات الوزارة واتحاد الكرة بحق احد المسيئين من اعضاء الهيئة الادارية لنادي الشرطة الرياضي".

وأكدت الوزارة انها تقدمت بـ "شكوى رسمية إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الوزراء حيدر العبادي) ووزير الداخلية (قاسم الأعرجي) وعمليات بغداد تجاه الملابسات التي حدثت، والتي لن تخدم مساعي رفع الحظر عن الملاعب العراقية".

ويخوض فريق نادي الشرطة مبارياته في الدوري العراقي لكرة القدم على ملعب الشعب الدولي في بغداد، بموجب عقد تأجير من وزارة الشباب والرياضة، لعدم امتلاكه ملعبا خاصا.

وأوضح العطواني ان الالغاء أتى "اعتراضا على دخول أحد أعضاء إدارة النادي (الشرطة) عنوة إلى الملعب، رغم منعه من ذلك".

وأضاف "هناك توجيه بمنع دخول احد أعضاء إدارة نادي الشرطة الذي يواجه دعوى قضائية إثر إطلاقه أعيرة نارية على إحدى سيارات فريق الزوراء أثناء مباراة سابقة للفريقين" في 20 كانون الثاني/يناير.

ورفض نادي الزوراء التعليق على هذه الحادثة.

وكان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان دعا وزير الداخلية الأحد الى "إصدار توجيه يمنع فيه كبار الضباط من الدخول بمواكبهم وأسلحتهم الى الملاعب الرياضية"، بحسب بيان لوزارة الشباب.

وأضاف عبطان "ان الملاعب الرياضية لها خصوصية ويجب المحافظة عليها وابعاد المظاهر المسلحة عنها، وان قرار منع الضباط من الدخول الى الملاعب الرياضية بمواكبهم وأسلحتهم ياتي من اجل الحفاظ على المنشآت الرياضية"، محذرا من ان وزارته ستتدخل "بشكل قوي وتضطر الى اتخاذ اقسى الاجراءات بحق المخالفين".

ودعا الوزير الى "إبعاد المظاهر المسلحة عن الملاعب، لان العراق مقبل على مشروع كبير وهو رفع الحظر عن الملاعب الرياضية بشكل كامل".

وعانى العراق منذ أعوام من حظر فرضه الاتحاد الدولي على إقامة المباريات الرسمية (باستثناء مباريات الدوري المحلي)، على خلفية الأوضاع الأمنية والمخالفات في تطبيق الانظمة والقوانين في الملاعب.

وخفف الفيفا العام الماضي من الحظر، وسمح بإقامة المباريات دولية ودية لفترة اختبارية، على ثلاثة ملاعب في كربلاء والبصرة (جنوب) وأربيل مركز إقليم كردستان في شمال البلاد.

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com