السبت, أكتوبر 19

باريس: الشرطة تقمع متظاهري السترات الصفراء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

استخدمت شرطة باريس الغاز المسيل للدموع، اليوم السبت، لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة والذين يسعون لإحياء حركة السترات الصفراء ضد ما يعتبرونه ظلما اقتصاديا وحكومة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

ووضعت باريس تحت إجراءات أمنية مشددة في الوقت الذي بدأ بضع مئات من المحتجين المناهضين للحكومة مسيرة صباح السبت في شوارعها.

وكانت قوات شرطة مجهزة بمعدات مكافحة الشغب تتحرك بسرعة لتفريق حشود صغيرة من المحتجين، باستخدام الغاز المسيل للدموع في شارع الشانزليزيه وحوله، ومحطة قطار سان لازار وساحة مادلين، وهي مناطق تم حظر الاحتجاجات فيه في نهاية هذا الأسبوع.

ولم يرتد معظم المتظاهرين السترات الصفراء التي أعطت الحركة اسمها منذ نحو 10 شهور، وتلاشت تقريبا خلال صائفة هذا العام.

وقالت شرطة باريس إن 39 شخصا، على الأقل، اعتقلوا، وتم تنفيذ 596 من الإجراءات الأمنية.

ونشرت السلطات أكثر من 7000 شرطي وحظرت الاحتجاجات في منطقة كبيرة بوسط المدينة بما في ذلك القصر الرئاسي والمباني الحكومية والبرلمانية وشارع الشانزليزيه وبرج إيفل وكاتدرائية نوتردام.

وكانت قد صدرت عدة دعوات للمظاهرات في العاصمة الفرنسية من قبل مؤيدي السترات الصفر ونشطاء بيئيين واتحاد عمال يساري.

يتظاهر نشطاء المناخ بعد ظهر السبت في باريس للمطالبة بمزيد من الإجراءات من جانب الحكومة والشركات لخفض الانبعاثات وإنقاذ غابات الأمازون المطيرة التي تحترق والقطب الشمالي الذي يذوب.

كما تنظم نقابة عمالية يسارية مسيرة منفصلة ضد إصلاح التقاعد، وسط مخاوف من أنه سيتطلب من الناس العمل لفترة أطول ويقلل المعاشات التقاعدية.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com