Saturday, October 1

باحثون بحذرون الحوامل من المسكنات الأفيونية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أجرى باحثون في جامعة ميسوري في ولاية كولومبيا برئاسة “ شيريل روزنفيلد“، الأستاذة بكلية الطب البيطري، دراسة علمية تتحذر الحوامل من وصف المسكنات الأفيونية للأطفال.

وحذر الأطباء من تناول السيدات الحوامل للمسكنات الأفيونية، لأنه قد يؤثر على نمو الجنين مؤكدا من أنه له تأثير ضار على صحة أجنتهن بعد الولادة، مما تتضمن تغييرات سلبية في المستقبل سواء على المستوى العصبي والسلوكي

ومن المعروف أن فترة الحمل حساسة للغاية، وعلى النساء توخي الحذر عند اللجوء للمسكنات أو العقارات بصفة عامة، ولا يكون تناول الدواء إلا باستشارة الطبيب ؛ حفاظا على حياة الجنين

وتوصلت الدراسة العلمية التي أجريت على يد باحثو جامعة ميسوري في ولاية كولومبيا برئاسة “ شيريل روزنفيلد“، الأستاذة بكلية الطب البيطري، فإن تناول المرأة الحامل للمسكنات الأفيونية قد يؤثر بشكل سلبي على نمو ميكروبيوم أمعاء الجنين ومن جهتها موضحة إلى أن المسكنات الأفيونية وباء يمثل أكبر أزمات الصحة العامة

والجدير بالذكر هي مجموعة كائنات دقيقة بكتيريا تعيش داخل أعضاء جميع البشر بشكل طبيعي

وحذرت روزنفيلد في دراستها بأن السيدات الحوامل اللاتي يتناولن المسكنات من أجل علاج آلامهن هن أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة موضحة إلى أن ذلك من شأنه إلحاق الضرر ليست على الأم فقط بل على الجنين أيضا

ودعت روزنفيلد إلى زيادة الوعي وحماية صحة السيدات الحوامل أو اللواتي يسعين إلى الحمل، من الآثار السلبية المحتملة وطويلة الأمد

ومن جهة اخرى، قال الباحث بالقسم ”جو شي“ أن دراسة ”روزنفيلد“ أن هناك حلقة وصل بين الدماغ والجهاز العصبي المركزي ونظام الغدد الصماء والجهاز المناعي و ميكروبيوم الأمعاء مما تساعد على البدء في فهم الأمعاء والدماغ بشكل أفضل

وأوضح ”جو شي“ إلى أن الدراسة أتاحت لنا الفرصة لمعرفة الكيفية التي تجري بها التغيرات في ميكروبيوم الأمعاء، ومدى تأثيرها على الفرد وصحته العقلية من مرحلة البلوغ

ودعى قسم إدارة الصحة والمعلوماتية في كلية الطب في جامعة ”إم يو“ الهندية بتطبيق تقنية التسلسل الجينومي وأدوات المعلوماتية والتقنيات الحسابية معًا للمساعدة في كشف المزيد من الروابط بين وظائف الأعضاء والصحة بشكل عام

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com