الأربعاء, أبريل 21

ايطالي من اليمين المتطرف يطلق النار على اجانب ويوقع ستة جرحى

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
ايطالي من اليمين المتطرف يطلق النار على اجانب ويوقع ستة جرحى

روما (أ ف ب) – اطلق شاب ايطالي من انصار اليمين المتطرف السبت النار بشكل عشوائي في مدينة ماتشيراتا في وسط ايطاليا على اجانب ما ادى الى اصابة ستة منهم بجروح.

ونقلت شبكات التلفزيون الايطالية ان الشاب الحليق الرأس اطلق النار من سيارته على ضحاياه، قبل ان تعتقله الشرطة من دون مقاومة.

وقال رئيس بلدية المدينة رومانو كارانشيني في تصريح صحافي "سقط ستة جرحى جميعهم من الاجانب". وحصل اطلاق النار قبل ظهر السبت ما اشاع حالة من الذعر في وسط هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 43 الف نسمة.

وفي الاطار نفسه اعلنت الشرطة سقوط "عدد من الجرحى من جنسيات اجنبية"، موضحة ان احد الجرحى اخضع لعملية جراحية.

اما وسائل الاعلام الايطالية فنقلت ان الجاني استهدف "اشخاصا ملونين".

وذكرت وسائل الاعلام ان الجاني يدعى لوكا تيريني (28 عاما) وكانت الشرطة لا تزال تستجوبه عصر السبت.

وبحسب المشاهد التي نقلتها شبكات التلفزة فان المهاجم اعتقل من دون مقاومة بينما كان واقفا على درج نصب كبير في وسط ماتشيراتا، بعد ان قاد سيارته من نوع الفاروميو سوداء في المدينة. وعثرت الشرطة على مسدس في السيارة، في حين اقر بفعلته، بحسب ما نقلت الصحف.

وبعد ان اوقف سيارته امام النصب خلع الشاب سترته وارتدى شالا بلون العلم الايطالي، قبل ان يلقي تحية على الطريقة الفاشية وهو يهتف "تحيا ايطاليا"، بحسب ما نقلت الصحافة الايطالية استنادا الى شهود في المكان.

واعلنت وسائل الاعلام ان الجاني اطلق النار في ثمانية امكنة مختلفة من المدينة. وتبين ان احد مكاتب الحزب الديموقراطي (يسار الوسط- حاكم) تعرض لاطلاق نار ايضا.

– مرشح عن رابطة الشمال-

وتبين ان لوكا تيريني كان عام 2017 مرشحا عن حزب رابطة الشمال المناهض للهجرة ولاوروبا، خلال انتخابات المقاطعات في بلدة قرب ماتشيراتا.

وعلق زعيم حزب رابطة الشمال ماتيو سالفيني على ما حدث قائلا "ان الشخص الذي يطلق النار يكون منحرفا بمعزل عن لون بشرته"، قبل ان يندد ب"اجتياح" المهاجرين لايطاليا.

ويأتي هذا الهجوم في اوج الحملة الانتخابية استعدادا للانتخابات التشريعية في الرابع من اذار/مارس المقبل.

واضاف سالفيني "اتوق للوصول الى الحكومة لاعادة الامن واقرار العدالة الاجتماعية في كامل ايطاليا".

من جهته قال رئيس الحكومة الايطالية باولو جنتيلوني "ان الحقد والعنف لن يقسمانا". ومن المقرر ان يعقد وزير الداخلية ماركو مينيتي اجتماعا امنيا في المنطقة لمتابعة ما حصل.

ولم تثبت حتى الان اي علاقة بين اطلاق النار هذا وجريمة قتل وقعت قبل يومين تناقلتها وسائل الاعلام بكثافة.

فقد اعتقلت الشرطة قبل ايام طالب لجوء نيجيريا وتاجر مخدرات في مدينة ماتشيراتا اثر الاشتباه بمسؤوليته عن قتل ايطالية في ال18 من العمر. وقد عثر على جثتها الاربعاء مقطعة وموزعة على حقائب عدة.

كما عثرت الشرطة الجمعة في منزل النيجيري (29 عاما) على ثياب الضحية مع سكين يحمل اثار دماء.

وتبين ان الفتاة الضحية تدعى باميلا ماستروبييترو وكانت فرت الاثنين من مركز لمعالجة مدمني المخدرات يقع في منطقة كوريدونيا التي اختارها لوكا تيريني لتقديم ترشيحه للانتخابات.

ونقلت صحيفة لاريبوبليكا عن عضو في حزب رابطة الشمال في ماتشيراتا قولها "كان مغرما بشابة من روما تعاني من ادمان على المخدرات"، من دون ان تؤكد ان هذه الشابة هي باميلا ماستروببيترو.

الا ان اقارب لهذه السيدة الشابة وردا على اسئلة تلفزيون محلي استبعدوا تماما ان تكون على معرفة بلوكا تيريني.

كاترين مارتشيانو

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com