الخميس, سبتمبر 23

الولايات المتحدة تدرس “ردًا عسكريًا جديًا” ضد إيران

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كثّفت الإدارة الأميركيّة، منذ الأحد، تعليقاتها على الهجمات التي تعرّضت لها منشأتان نفطيّتان سعوديّتان، فجر السبت، وتبنّاها الحوثيّون؛ وقدّم كبار مسؤوليها، سواءً بشكل رسمي على لسان الرئيس، دونالد ترامب، ووزير خارجيته، مايك بومبيو، أو عبر إيجازات صحافية لـ”مسؤولين كبار”.

وركّز المسؤولون في حديث مع صحيفتي “واشنطن بوست” و”نيويورك تايمز” و”رويترز” وشبكة “إيه بي سي”، على نشر تقييمات استخباراتيّة لتدعيم موقف ترامب وبومبيو أن إيران تقف خلف الهجمات، لا الحوثيين في اليمن، وبالتالي تدعيم تحذيره من عمل عسكري.

فقال مسؤول أميركي لشبكة “إيه بي سي” إن الهجوم تمّ بواسطة إطلاق 20 طائرة مسيّرة وأكثر من 12 صاروخ كروز، لم يحدّدوا مكان انطلاقها، إن كان من الأراضي العراقيّة أو من إيران، غير أن مسؤول أميركي قال لـ”رويترز” إن بلاده “متأكدة” أن الحرس الثوري الإيراني يقف خلف الهجوم.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com