الثلاثاء, أبريل 20

المعارضة السورية تدين “حمام الدم” في الغوطة الشرقية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
المعارضة السورية تدين "حمام الدم" في الغوطة الشرقية

بروكسل (أ ف ب) – دانت المعارضة السورية الثلاثاء الهجوم الذي تشنه القوات السورية في الغوطة الشرقية واعتبرته "حمام دم" و"جريمة حرب"، مشيرة إلى انها قد تنسحب من مفاوضات السلام التي ترعاها الامم المتحدة احتجاجا على ذلك.

وادى القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام بكثافة على الغوطة الشرقية الى مقتل نحو مئتي مدني واصابة العشرات بجروح منذ الأحد، بينهم 13 طفلا قتلوا الثلاثاء، وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض في المعارضة إنه من الواضح أن حكومة دمشق لديها "صفر اهتمام في الانخراط" في حوار.

وأبلغ الصحافيين في بروكسل بعد اجتماعه بمسؤولين اوروبيين أن "النظام السوري بدعم مباشر من روسيا وإيران حوّل الغوطة إلى حمام دم لنساء واطفال ابرياء".

وتابع أن "ما يحدث في الغوطة جريمة حرب. القانون الدولي واضح جدا في هذا الامر لكن في سوريا لا يوجد تطبيق للقانون الدولي".

ويؤكد الاتحاد الاوروبي، الذي يستضيف مؤتمرا حول سوريا الشهر المقبل، إن الحرب التي تدخل عامها الثامن يمكن حلها فقط من خلال المفاوضات.

وترغب بروكسل في ايجاد زخم جديد لمفاوضات السلام التي تقودها الامم المتحدة في جنيف.

وقال الحريري إن المعارضة السورية بذلت كل في وسعها لتحقيق تقدم في المفاوضات.

واجاب ردا على سؤال حول الانسحاب من المفاوضات احتجاجا على موجة العنف الاخيرة، "أننا ندرس كل الخيارات".

وتابع الحريري "انظروا الى ما يفعلونه (الحكومة السورية) في الغوطة. لذا، نحن ندرس جدوى العملية الجارية فيما نسعى لانهاء معاناة شعبنا".

من جهته، قال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا بانوس مومتزيس الاثنين في بيان ان استهداف المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق "يجب أن يتوقف حالاً".

© 2018 AFP

المقالة الأصلية

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com