الثلاثاء, سبتمبر 21

الليكود فشل في تمرير قانون الكاميرات لعدم حصوله على تأييد 61 نائبا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أيد 58 من أعضاء الكنيست التصويت على قانون الكاميرات في القراءة الأولى أمس الأربعاء. ورغم التصويت بالإجماع من قبل النواب الذين حضروا، وهم من أحزاب السلطة فقط، فقد فشل الليكود في تمرير القانون لأنه لم يحصل على تأييد 61 عضوا كما ينص القانون الخاص بتعديل قانون أساسي. ولم يعارض أحد التصويت لأن أعضاء المعارضة قاطعوه تماما. وقال مسؤول في الليكود لصحيفة هآرتس إن الحزب لن يواصل العمل لدفع القانون.

وكان المستشار القانوني للكنيست، المحامي أيال يانون، قد حدد هذا الأسبوع ان المطلوب أغلبية 61 عضوًا من أعضاء الكنيست للموافقة على القانون. وقال وزير القضاء أمير أوحانا في وقت سابق إن الليكود يرفض الحاجة إلى أغلبية 61 من أعضاء الكنيست، وقال الليكود لصحيفة هآرتس إن الحزب لديه رأي قانوني ينص على أن الغالبية العادية كافية لتعديل القانون.

وطالب الليكود بإجراء تصويت علني في محاولة لإذلال رئيس إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان، الذي امتنع عن حضور الجلسة بسبب ذلك. وقالوا في الليكود بعد التصويت الفاشل ان “قانون الكاميرات سقط بسبب شخص واحد – افيغدور ليبرمان الذي انضم إلى لبيد وغانتس والأحزاب العربية من اجل السماح بتزوير وسرقة الأصوات. هذه هي الحكومة التي سينشئها غانتس ولبيد: حكومة يسارية مع ليبرمان وأحمد الطيبي وأيمن عودة كوزراء في الحكومة “.

وتعاملوا في الكنيست مع هذه الخطوة كاسفين انتخابات. وفقًا لمصادر في الليكود، فإن التصويت سيسمح لنتنياهو أن يصنف ليبرمان على أنه الشخص الذي منع هذه الخطوة. وفي محاولة للسخرية من معارضة ليبرمان للقانون، صور عضو الكنيست ميكي زوهار أعضاء ليكود جالسين على كراسي مخصصة لأعضاء إسرائيل بيتنا. وقال مسؤول في صناديق الاقتراع “لكبح التزوير في صناديق الانتخابات العربية”.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com