الثلاثاء, أكتوبر 19

اللبنانيون منقسمون بين من يرفض إهانة رئيس البرلمان ومن يندد بتظاهرات مؤيديه

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
شهد لبنان في الأيام الأخيرة تظاهرات يومية مسائية تخللها إشعال إطارات وإطلاق للنار احتجاجا على وصف وزير الخارجية لرئيس مجلس النواب بالبلطجي وتهديده بـ"تكسير رأسه". وينقسم اللبنانيون بين من يرفض هذه الإهانة بشكل قاطع وبين من يرفض هذه التظاهرات ويضعها في خانة أعمال الشغب والتخريب.المقالة الأصلية
Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com