السبت, يونيو 25

القوات الجوية الأمريكية تعلن نجاح تجربة صاروخية تفوق سرعة الصوت بـ 5 مرات

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت القوات الجوية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، نجاح تجربة صاروخية تفوق سرعة الصوت بـ 5 مرات.

وأفادت القوات الجوية في بيانٍ صحفي، بأن الاختبار أجري يوم السبت الماضي قبالة ساحل كاليفورنيا الجنوبي، حيث وتم إطلاق الصاروخ من طراز ARRW بنجاح من قاذفة قنابل من طراز بي-52 سلاح استجابة سريعة يطلق من الجو، قبالة سواحل جنوب كاليفورنيا.



من جانبه، علق المسؤول التنفيذي عن برنامج الأسلحة بالقوات الجوية الأمريكية، الجنرال هيث كولينز، واصفًا التجربة بالإنجاز الكبير.

والصاروخ ARRW تفوق سرعته سرعة الصوت ويستخدم صاروخًا معززًا لزيادة سرعته لتصل 5 أضعاف سرعة الصوت.

وعانى برنامج الأسلحة بالقوات الجوية الأمريكية من 3 إخفاقات في اختبارات الصاروخ قبل هذا النجاح الأخير بسبب وجود عيوب أدت إلى تأجيل اختبار الصاروخ.

وقبل يوم واحد من هذا الاختبار، أقر وزير القوات الجوية فرانك كيندال بالمشاكل التي واجهها البرنامج .

وركزت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بشكل متزايد على تطوير الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بعد أن أصبح نواب الكونغرس قلقين من تخلف الولايات المتحدة عن البرامج الصينية والروسية.

ففي العام الماضي، اختبرت الصين بنجاح سلاحًا تفوق سرعته سرعة الصوت يدور حول العالم قبل أن يصيب هدفه.

ومؤخرا، أصبحت روسيا أول دولة على الإطلاق تستخدم أسلحة تفوق سرعة الصوت في الحرب عندما أطلقت صواريخ إسكندر و كينزال على أوكرانيا. كما أوردت سي أن أن

ووفق وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، فإن روسيا استخدمت ما بين 10 إلى 12 صاروخًا تفوق سرعة الصوت منذ بداية غزوها لأوكرانيا.

ودفع نجاح البرامج الروسية والصينية فوق الصوتية الولايات المتحدة إلى التركيز على تطوير أسلحتها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وصُممت الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت لتفادي أنظمة الدفاع الجوي عن طريق المناورة بمعدل 5 أضعاف سرعة الصوت أو أسرع.

Share.

About Author

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com