السبت, يونيو 6

العراق.. تشديدات أمنية في البصرة بعد قصف شركات نفط أجنبية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال مصدر أمني عراقي، أمس الإثنين، إن القيادات العسكرية والأمنية شددت الإجراءات في محافظة البصرة (جنوب)، بعد ساعات من هجوم صاروخي استهدف مجمعًا يضم المواقع الإدارية للشركات المحلية والأجنبية، بينها شركة “هاليبرتون” الأمريكية للخدمات النفطية.

وتعرض المجمع لهجوم بخمسة صواريخ “كاتيوشا”، دون خسائر بشرية، وفق بيان لوزارة النفط العراقية.

وأضاف المصدر، وهو ضابط بوزارة الداخلية طلب عدم نشر اسمه، للأناضول، أن “محافظ البصرة وقيادتا الشرطة والعمليات (الجيش) قرروا تشديد إجراءات الأمن بالمحافظة، في ظل فرض حظر التجوال (ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا)”.

وأوضح أن “قوات الأمن تلقت أوامر بمنع حركة جميع العجلات (السيارات) في المحافظة، باستثناء قوات الأمن وسيارات الإسعاف، مع اتخاذ إجراءات أمنية مشددة بمحيط جميع المواقع النفطية وشركات النفط الأجنبية”.

فيما حذر رئيس لجنة الطاقة في البرلمان العراقي، هيبت الحلبوسي، في بيان، من تبعات سلبية على الاقتصاد الوطني، على خلفية الهجوم الصاروخي.

وقال الحلبوسي إن “لجنة النفط والطاقة النيابية تستنكر عملية القصف الصاروخي لموقع إحدى الشركات النفطية العملاقة العاملة في البصرة، والذي يعد بلا شك عملًا تخريبيًا لاقتصاد العراق”.

Share.

Leave A Reply

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com